إطلالتك في الأعياد على طريقة تمارا القباني

Samar Maatouk

 

تبلغ مصمّمة الأزياء والفاشينيستا الشهيرة تمارا القبّاني ذروة الأناقة في إطلالاتها التي تنشرها على موقع إنستقرام الذي بات يتابعه اليوم أكثر من ١٧٠ ألف شخص.

 

ترعرعت تمارا في مدينة دبي وأنهت دراستها الجامعية في لندن لتعود بعد تخرّجها مجدداً إلى دبي وتنطلق بمسيرتها البارزة فتصبح مصممة أزياء وممثلة ومذيعة عملت في أهمّ الفعاليات في دبي، فضلاً عن أنّها قامت بتغطية أبرز مهرجانات الأفلام في المنطقة كما أجرت مقابلات مع مشاهير العالم منهم جورج كلوني، وغلوريا إستيفان، وباولو كويلو وغيرهم. محبّة للعطاء، تعمل تمارا في المجال الإنساني وتنشر الوعي حول القضايا المختلفة والجمعيّات الإنسانية وتنظيم الفعاليات إلى جانب النشاطات والعمل التطوّعي.

 

مع خبرة وإبداع لا مثيل لهما، أسّست تمارا العلامة التجارية House of Glamo ومجموعتها الخاصة الراقية تحت اسم Tamara Al Gabbani التي تتضمّن مجموعة حصرية وفاخرة من فساتين السهرة الرائعة والعبايات والجلّابيات الأنيقة. تُعتبر تمارا من الشخصيات البارزة والمؤثرة في المنطقة بحيث برزت على أغلفة مجلّات في الشرق الأوسط وكُتب عنها في عدد من المجلّات العالمية مثل فوغ وغلامور وفانيتي فير، إلى جانب المدوّنات والمقابلات المختلفة.

 

 

بالعودة إلى صفحتها على موقع إنستقرام، فقد نشرت هذا الأسبوع صورة رائعة لها بحيث تألّقت بإطلالة ساحرة فاختارت تصميم جمبسوت باللون الأزرق من المخمل اللامع من العلامة التجارية Elisabetta Franchi، تميّز بأكمام مع كشاكش وجاء ضيّقاً على الخصر مع حزام رفيع. وحملت حقيبة كلاتش فضّية فيما تزيّنت بأقراط ناعمة للأذن وخاتم كبير الحجم من مجموعة المهندسة زها حديد بالتعاون مع العلامة التجارية Georg Jensen.

 

بجمالها الشرقي وأناقتها العصرية، تبرز تمارا القبّاني مثال المرأة العربية المتألّقة وعند سؤالها عمّا تخطّط له في المستقبل، تقول وبكل تواضع: "في الواقع، لم أبدأ بعد".

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع