كيف تختارين مزيل العرق الأنسب لك هذا الصيف

Fatima Ouidad


حلّ فصل الصيف وآن أوان الاستمتاع بالنزهات والحفلات مع الأصدقاء والأحبة، لكن أكبر الهواجس التي قد تواجهك سيدتي وتقلل من استمتاعك بأجواء الصيف هو ظهور رائحة التعرق المزعجة.


لذلك ستجدين نفسك سيدتي مضطرة للبحث عن أفضل منتجات إزالة العرق والتي أصبحت أمراً أساسياً لا تستطيع أي سيدة الاستغناء عنه في حياتها اليومية، ولكن سيدتي إن مهمة اختيار مزيل العرق بشكل صحيح من بين العلامات التجارية المختلفة هي حقاً ليست بالأمر السهل.


لذلك نقدم لك سيدتي مجموعة من النصائح المقدمة من أطباء الأمراض الجلدية لمساعدتك على اختيار مزيل العرق الذي يتناسب مع احتياجاتك:

كيف تختارين مزيل العرق المناسب لك؟

لتعلمي سيدتي في البداية أن وظيفة مزيل العرق الأساسية هي وقف انتشار البكتيريا المسئولة عن التسبب بصدور رائحة التعرق المزعجة، يمكنك سيدتي الاختيار بين المنتجات المختلفة وفق مجموعة من الاعتبارات التي تتناسب معك، فقد يكون اختيارك بناء على الملمس أو الشكل وقد يكون مبني على سعر المنتج، البعض يرغبن بالمنتج ذو الكرة الدوارة في حين أن البعض الآخر يختار المنتج الرذاذ.


وأخيراً مهما كان الأساس الذي اعتمدت عليه لاختيار منتجك الخاص لا بد لك من مراعاة إذا ما كانت بشرتك من النوع الحساس وخاصة لمضادات البكتيريا والجراثيم ونسبة الكحول الموجودة فيها، لذا حاولي سيدتي دوماً الاستفسار عن أي منتج قبل اختيارك له.

ما هو الفرق بين مزيل العرق ومضاد التعرق؟

إن المهمة الرئيسية لمزيل العرق تتمثل في إنهاء الروائح التي ينتجها الجلد بفعل تواجد البكتيريا، فهو يحتوي على عوامل مضادة للجراثيم ويسمح بكبح جماح انتشار البكتيريا المسئولة عن هذه الروائح، مع ذلك فإن مزيل العرق لا يمنع ظهور التعرق.


أما عن مضاد التعرّق فإنه يقضي على المشكلة من جذورها فهو يحتوي على مادة "أملاح الألمنيوم" والتي تعمل على تضييق مسامات غدد التعرّق بشكل مؤقت فتقلل من كمية العرق وبالتالي لا تسمح بتواجد وسط مناسب للبكتيريا لإصدار رائحة مزعجة.

هل من الأفضل اختيار مزيلات العرق الخالية من أملاح الألمنيوم؟

بعض الفرضيات تشير إلى أن أملاح الألمنيوم لديها مسؤولية المشاركة في ظهور أمراض مثل سرطان الثدي، في الواقع هناك القليل من الأدلة على ذلك.

هناك دراستان حديثتان نفتا أي صلة لمنتجات إزالة العرق والإصابة بمثل هذه الأمراض وبالتالي لا يزال إثبات هده الفرضية لم يتم بشكل مؤكد.

هل هناك نصائح يمكن اتباعها للتقليل من ظاهرة التعرق؟

التعرق ظاهرة طبيعية مرتبطة بنظام الجسم الطبيعي والتي تسمح بانتعاش الجسم. إن العامل العاطفي يلعب دوراً رئيسياً وبالتالي فإن الأشخاص الأكثر حساسية يميلون إلى التعرق بشكل أكبر، في هذه الحالة فإن الحل بسيط وهو إنهاء هذه الظاهرة من خلال محاولة التحكم بالعواطف بشكل أكبر.

 

ولكن هناك عوامل أخرى يجب عليك سيدتي أخذها في الحسبان ومنها اختيار الملابس الفضفاضة والأقمشة الطبيعية كالقطن والتي تساعد على تبخر العرق بدلاً من تراكمه على الملابس.


كما ينصح بشرب الكثير من الماء خاصة في أيام الصيف الحارة، ولا بد في المقام الأول من العناية بالنظافة الشخصية لهذه المنطقة من خلال التخلص المستمر من الشعر الزائد في منطقة الإبطين.


وأخيراً وبعد الأخذ بكل هذه الاعتبارات وفي حال لم تحصلي على النتيجة المطلوبة فعليك سيدتي باستخدام مزيل العرق المناسب خلال النهار، وغسل المنطقة تحت الإبط بصابون مضاد للبكتيريا في الليل.

 

سيدتي إن مهمتك الآن وبعد مراعاة جميع النصائح السابقة هي التوجه لأقرب متجر للبيع واختيار المنتج المناسب لك وحاولي كما ذكرنا سابقاً أن تسألي عن تركيبة المستحضر وتجنبي قدر الإمكان المنتجات التي تحتوي على مواد كيميائية ضارة، وبعد عثورك على منتجك المفضل قومي باستخدامه بشكل مستمر وتخلصي من الرائحة المزعجة للعرق واستمتعي بالانتعاش طوال اليوم.


اقرئي ايضا

5 بدائل طبيعية لمزيلات العرق التجارية

حيل لحماية ملابسك من ظهور بقع العرق

ماء الورد لتحضير مزيل عرق طبيعي


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

1 تعليق

اذا كنت مهتم بهذا الأمر فإننا ننصحك بقراءة المواضيع التالية فهي ستفيدك جدا ..

 

• مزيل العرق أو مضاد التعرق أيهما أفضل ؟

 

موسوعة الاعشاب | مقوي جنسي | تكبير المؤخرة | تكبير الثدي