تطعيم الأطفال: أهم التطعيمات وفوائدها ومواعيدها

Yara Sharara
123rf/ Oksana Kuzmina

 

تعتبر تطعيمات الأطفال من أهم الأشياء التي يجب على كل أم اتباعها، وذلك من أجل الحفاظ على صحة وسلامة طفلها.

تطعيمات الطفل هي عبارة عن لقاحات وحقن بداخلها ميكروب ضعيف وغير حي يتم حقن الطفل به في فترات زمنية معينة، وذلك من أجل اكتساب الجسم المناعة اللازمة لمقاومة بعض الأمراض عند التعرض إليها. ومن الضرورة لكل أم أن تحرص على تطعيم طفلها في مراحله العمرية الأولى وفي وقت معين، وذلك حتى تحمي طفلها من التعرض للإصابة بأمراض صحية خطيرة تستمر مع طفلها مدى الحياة. من خلال هذا المقال سوف نذكر لكن سيداتي الأمهات أهم أنواع التطعيمات اللازمة للأطفال، وماهي أهميتها، وفوائدها.

 

التطعيم فترة الولادة

من أول التطعيمات اللازمة للأطفال هي التطعيم ضد مرض الدرن والالتهاب الكبدي الوبائي، وهذا التطعيم أو اللقاح يتم أثناء فترة الولادة، أي يتم حقن وتطعيم المرأة وهي حامل من أجل حماية الجنين وهو ببطن أمه من التعرض للإصابة بمرض الدرن أو مرض السل ومرض الالتهاب الكبدي الوبائي. حيث أن مرض الدرن عبارة عن مرض مزمن يصيب رئة الطفل ومفاصله، ويتم تطعيم المرأة وهي حامل بحقنة اللقاح ضد الإصابة بمرض الدرن. كذلك حقن التطعيم ضد الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي وهذا من أهم أنواع الأمراض الكبدية الخطيرة. تساعد هذه التطعيمات على تنشيط الجهاز المناعي للحامل من أجل مهاجمة الأمراض وعدم انتشار العدوى.

 

التطعيم بعمر الشهرين والأربعة أشهر

وبعد ولادة الطفل بمرور شهرين، يتم تطعيمه بتطعيمات متعددة و مختلفة ضد العديد من الأمراض والفيروسات المزمنة والخطيرة. فهناك تطعيم ضد مرض شلل الأطفال المعطل، وتطعيم ضد المستدمية النزلية وهذا المرض هو عبارة عن تسمم دموي يؤدي إلى الوفاة، كذلك تطعيم الروتا، وتطعيم الثلاثي البكتيري الخلوي، وتطعيم البكتيريا العقدية الرئوية، وتطعيم ضد الالتهاب الكبدي ب. وتكرر هذه التطعيمات مرة أخرى بأكملها عندما يبلغ الطفل عمر الأربعة أشهر. وتساعد هذه التطعيمات على تقوية الجهاز المناعي لمقاومة جميع الأمراض الصحية المختلفة.

 

التطعيم بعمر الستة أشهر والتسعة شهور

عندما يتم الطفل عمر الستة أشهر فلابد من تطعيمه مرة أخرى ببعض التطعيمات واللقاحات اللازمة لحمايته من الإصابة ببعض الأمراض الصحية المختلفة. تشمل التطعيمات للطفل في الشهر السادس كافة التطعيمات التي تناولها الحفل بعمر الشهرين والأربعة أشهر وهم تطعيم ثلاثي بكتيري D T P، وتطعيم المستدمية النزلية Hib، وتطعيم الالتهاب الكبدي (ب) Hepatitis B، ولكن يستثنى تطعيم الطفل بلقاح الروتا، ويتم تطعيمه بمصل آخر ضد الإصابة بمرض شلل الأطفال الفموي. وعندما يبلغ الطفل عمر التسعة أشهر، يتم تطعيمه بأهم التطعيمات اللازمة للأطفال وهي التطعيم ضد الحصبة وهذا المرض جلدي ومعدي للغاية. كذلك التطعيم ضد الحمى الشوكية وهذا المرض يسبب التهاب أغشية المخ ويؤدي إلى الوفاة.

 

التطعيم بعمر سنة

من أبرز التطعيمات وأكثرها أهمية هي تطعيم الطفل وهو بعمر السنة. وهذه التطعيمات عبارة عن تطعيم البكتيريا العقدية الرئوية وهذا المرض خطير يصيب الرئتين والجهاز التنفسي. كذلك التطعيم ضد شلل الاطفال الفموي الذي إذا أصيب به الطفل سوف يسبب له إعاقة طوال العمر. يشمل التطعيم الثلاثي الفيروسي أيضاً لقاحات ضد الإصابة بالتهابات الكبد الفيروسية حتى لا يتعرض الكبد للخطر. ويعاد للطفل تطعيم الحمى الشوكية من أجل حماية الطفل من مخاطر الإصابة بأمراض المخ والجهاز العصبي.

 

التطعيم بعمر العام ونصف والعامين

كذلك يتم تطعيم وحقن الطفل ببعض التطعيمات عموماً بعمر العام ونصف. لهذه التطعيمات فوائد مهمة للغاية حتى يتم حماية الطفل من التعرض للإصابة ببعض الأمراض الصحية الخطيرة والتي من أبرزها مرض التهاب الكبد الفيروسي أ، حيث يتم تطعيم الطفل بترياق المرض وهو بعمر السنة ونصف. كذلك التطعيم الثلاثي الفيروسي ضد الجديري المائي، الذي يسبب الطفح الجلدي والتهابات بجلد الطفل، وأيضًا التهاب بأغشية المخ والالتهاب الرئوي. ويتم تطعيم المستديمة النزلية، وتطعيم الثلاثي البكتيري، وتطعيم ضد شلل الفموي لدى الأطفال. وعندما يبلغ الطفل عمر الأربعة وعشرون شهرًا، يتم تطعيم الطفل أيضا بتطعيم التهاب الكبد أ.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع