الطفل الذكي، كيف تتعاملين معه؟

Fatima-Zahrae
Photo by Michał Parzuchowski on Unsplash

 

هل طفلكِ ذكي لدرجة التفوق؟ إذا كانت إجابتكِ نعم، قد تواجهين بعض التحديات أثناء التعامل مع هذا النوع من الأطفال.

 

غالباً ما نعتقد أن الأطفال الأذكياء والموهوبين لديهم إمكانيات غير محدودة لتحقيق أحلامهم. لكن في بعض الأحيان يكون تعريفنا للإمكانيات محدوداً برؤية ضيقة عن طريق فكرة قياس النجاح أو الذكاء بإنجازات مثيرة للإعجاب مثل درجات المدرسة أو درجات الاختبار. الطفل الذكي يطرح العديد من الأسئلة التي تسبق عمره ومن الخاطئ كبح هذا النوع من الأسئلة لأنكِ بذلك ستدمرين ذكائه في المقابل عليك التعامل بتقنية خاصة تعمل على توجيه ذكائه بدلاً من إساءة استخدامه. من المعروف أن معدل ذكاء (IQ) الأطفال العاديين قد يصل إلى نسبة 100 علامة أما بالنسبة للأطفال الأذكياء فقد يصل إلى نسبة 180 علامة.

 

علامات ذكاء الطفل

يجد الطفل الذكي صعوبة في التأقلم مع أقرانه وذلك لامتلاكه مهارات فكرية متقدمة قد لا تناسب الأطفال الآخرين من عمره. الطفل الذكي يكون بطبعه غير اجتماعي، لذلك يبحث دائماً عن تجنب المواقف الاجتماعية غير المريحة.

 

يشير بعض الباحثين إلى أن الحساسية العاطفية هي جزء لا يتجزأ من الأشخاص ذوي القدرات العالية. غالباً ما يكون لدى الأطفال الأذكياء ردود فعل عاطفية قوية أو بالعكس قد يتفاعلون بشكل مفرط مع ما قد يعتبره الآخرون حدثاً بسيطاً. قد يعانون هؤلاء الأطفال من الانهيار أو نوبات الغضب نتيجة الانتقادات.

 

كيف تتعاملي مع علامات ذكاء طفلكِ

الوحدة والعزلة أهم سلبيات نبوغ وذكاء الطفل. لذا عليكِ كأم مساعدة طفلكِ على تعلم مهارات الصداقة والإختلاط من خلال تعليمه استراتيجيات لمراقبة وتحليل المواقف الاجتماعية، ثم التصرف بشكل مناسب. الطفل الذكي بحاجة إلى أن يكون قادراً على رؤية ما يجري مع الأطفال الآخرين. هذا يعني التقاط الإشارات الاجتماعية وفهم الوضع وملاحظة كيف يتصرف الآخرون من أقرانه.

 

يحتاج الطفل الذكي أيضاً إلى التفكير قبل أن يتصرف عن طريق تفسير المشاعر والتنبؤ بالاستجابات. أخيراً، فإن هذه المهارات تحتاج إلى الممارسة مراراً وتكراراً حتى يشعر الطفل بالراحة في تعاملاته الإجتماعية.

 

الحساسية العاطفية الزائدة لطفلكِ

بالنسبة للحساسية العاطفية يمكن للأطفال الأذكياء تعلم كيفية إدارة خيبات الأمل وعدم الراحة من خلال تطوير استراتيجيات التكيف. بدلاً من مساعدة الأطفال على تنفيس غضبهم في محاولة للتخلي عن ذلك، هناك العديد من الخبراء الذين يوصون بمساعدة الأطفال على فهم مشاعرهم وتغيير تفسيراتهم وتعلم أفضل الطرق للشعور بالتسامح وعدم الإحباط أو الإكتئاب، يمكنك تعليم طفلكِ كيفية التعامل مع المشاعر السلبية لتنظيم حالته العاطفية.

 

تساؤلات الطفل الذكي

بالنسبة للتساؤلات التي يطرحها طفلكِ فعليكِ أخذها على محمل الجد والإجابة عليها بشكل يتناسب مع درجة ذكائه وعمره بل يجب تشجيعه على القراءة حول ما يتساءل عنه. لا تنزعجي من أسئلته أو محاورته لكبار السن. في المقابل، يفضل تعليمه آداب الحديث مع الكبار بالإضافة إلى استشعار الوقت الذي يحاور فيه غيره: هل هذا الوقت هو الوقت مناسب أم لا؟ لا يسمح بأي حال من الأحوال كبت هذا الذكاء لأن هذا النوع من الأطفال يكون بحاجة دائمة إلى الاكتشاف والمعرفة.

 

يفضل إخبار معلمين الطفل أن عدم نشاطه معهم نابع من معدل ذكائه العالي الذي لا يسمح له بالانخراط مع أقرانه كما أن المعلمين يتبعون طرق تدريس قد لا تناسبه. يفضل أن يتم تحديد اختبار لمستوى ذكاء طفلكِ بحيث يتم نقله لصف أعلى يتناسب مع درجة ذكائه.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع