كيف اساعد طفلي على المشي؟

Yara Sharara

من أبرز معالم التطور التي يمر بها طفلك في حياته هو تعلم المشي بمفرده لأنها من الخطوات الكبيرة التي تشير نحو الاستقلالية.

 

ولأنها مرحلة صعبة جدا على طفلك بتعلم المشي فقد تعانين معه في البداية ولذلك عليك بالإهتمام بصحته لتقوية عضلات جسده ومنحه القدرة على المشي بمفرده. عليك أن تعلمي عزيزتي الأم أن الوقت الطبيعي الذي يمكن للطفل فيه أن يمشي مابين عمر تسعة أشهر إلى سنة ونصف تقريبًا وخلال هذه الفترة يمكنك تدريب طفلك على المشي بمساعدتك وبتشجيعك له. حرصنا على مساعدتك في هذه المرحلة وسوف نقدم لك بعض الطرق لتعليم طفلك المشي.

 

- عندما يبدأ الطفل بالجلوس

بمجرد ما يولد الطفل ضعي في أولى اهتماماتك تعليمه المشي لكي يخطو خطواته الأولى بسرعة دون تعب أو بذل اي مجهود فبعد الولادة مباشرة وفي الأيام الأولى من عمره وهو طفل رضيع احرصي أن يكون طفلك رافع رأسه عندما يكون مستقليًا على بطنه. ذلك من أجل تنشيط عضلات الظهر التي تلعب دورًا كبيرًا في المساعدة على المشي، مع تحفيز طفلك بعدة ألعاب تكون بين يديك وتقومي برفعها أمام عينيه وهو في هذا الوضع بحيث يقوم الطفل ببذل مجهود من أجل الحصول على اللعبة ويقوم بفعل ذلك عندما يرفع رأسه لأعلى. هنا يحدث شد العضلات مع تقويتها وعند الوصول لمرحلة المشي يشعر الطفل بأنها ليست أمرًا جديدًا عليه بحيث يكون معتادًا على شد عضلات ظهره منذ الولادة.

 

- عندما يصل الطفل لمرحلة الجلوس 

عندما يبدأ طفلك مرحلة الجلوس بمفرده اجعليه يتدرب على حفظ التوازن وحفظ حركته وذلك لن يتم إلا بمساعدتك له حيث قومي باللعب مع طفلك من خلال دحرجة كرة للأمام و للخلف. يمكنك أيضًا اللعب معه بلعبته المفضلة سواء كانت كرة أو دمية وابدأي بتحريك اللعبة تجاه اليمين والشمال فهنا يشعر طفلك بالحصول عليها ويبدأ يتجاوب معك ويميل مع اللعبة أثناء تحريكها. هذه المرحلة من أهم مراحل تعلم المشي لطفلك، لأنك بذلك تساعدين عضلات طفلكِ بالتحرك فمن خلال الميل والتحرك مع حركاتك ولعبك له قد تنشط عضلات الرقبة وتتقوى عظامه لما بعد حتى أن يصل لمرحلة المشي.

 

- ساعديه في مرحلة الحبو أو الزحف

بعد تطور الطفل ونموه فإنه يبدأ يزحف و يحبو من خلال ركبتيه وكف يديه، هنا تبدأ مؤشرات الطفل للمشي وتكون هذه المرحلة هي المرحلة الأهم في حياة الطفل لتعليمه كيف يتحرك بمفرده دون مساعدة والدته. تعتبر هذه المرحلة هامة جدًا الطفل من أجل المشي لأنه يسمح لعضلاته ومفاصل عظامه بالتقوية والبناء لكي يكون لديها القدرة والاستطاعة على المشي. عند مرحلة الحبو أو الزحف يتمكن طفلك من تحريك يديه وأرجله حيث تقوم عضلات الرقبة والظهر بالتقوية بالإضافة لتقوية عضلات ذراعيه وأرجله مما يمنح فرصة أكبر لعضلات الفخذين بالتحرك والتحكم في النهوض والجلوس بمفرده، فيمكنك وضع لعبته بعيدا عن عينيه وابدأي بتشجيعه من أجل الوصول للعبته.

 

- ساعدي طفلك على الوقوف

بعد أن يحبو طفلك ويزحف على أرجله ويديه بمفرده دون مساعدتك، فقد يختلف الأمر بعد ذلك. يمكنك أن تقومي بمساعدته من أجل الوقوف حيث قومي بوضع لعبة محبّبة إليه أمام عينيه، ثم قومي بمسك يديه وابدأي بأول خطواته في المشي وساعديه على الوقوف على قدميه واجعليه يذهب إلى اللعبة من دون أن تتركيه. كرري هذه الخطوة عدة مرات ثم بعد ذلك سوف تلاحظين أن طفلكِ بدأ مشاعر الخوف والرهبة لديه تتلاشى. قومي بمسك يد واحدة فقط لطفلك واتركي اليد الأخرى واتركيه يمشي وحده وأنت ممسكة بإحدى يديه، وذلك يعتبر تدريبًا على موازنه جسمه بالتحرك. كرري أيضًا هذه الخطوات حتى يصبح طفلك متمكنًا من المشي ثم دعيه وحده واجعله يأتي إليك. العامل الأكبر والأهم في تعليم طفلك المشي هو التشجيع في هذه الخطوة لأن التشجيع والتحفيز قد يجعل طفلك مصرًا على المشي بمفرده وسوف يشعر بسعادة كبيرة وقتها.

 

- احرصي على جعل طفلك حافي القدمين

من أهم العوامل الأساسية في تعلم طفلك المشي هو أن يكون حافي القدمين ولا يرتدي أي نوع من الاحذية أو الجوارب لكي يشعر الطفل بالراحة وعدم وجود أي شئ يعرقل من حركته أو توازنه. كما يمكن لطفلك التمسك بالأثاث عندما يبدأ في المشي بمفرده لكي تساعده على المشي. احرصي بأن تتواجدي معه لكي لا يتعرض لأي حادث و في هذه المرحلة يكون طفلكِ قد اقترب من المشي بمفرده.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع