الإسعافات الأولية لحوادث الأطفال المنزلية الأكثر شيوعاً

Fatima-Zahrae
الإسعافات الأولية لحوادث الأطفال المنزلية

من الطبيعي أن يتعرض الأطفال للحوادث خاصة المنزلية. لكن، كيف يمكن لنا كوالدين ومربيين التعامل مع هذه الحوادث؟

 

عندما يكبر الأطفال، فإن أحلامهم وآمالهم تكبر معهم ومعها أمنيات والديهم. إلا أن حاجتهم للحركة واللعب والاستكشاف تدفعهم إلى لمس كل ما تلمحه أعينهم وتقليد كل ما يرونه أو يسمعونه وهو الأمر الذي قد يجعل صحتهم وحياتهم في بعض الأحيان في خطر، إثر تعرضهم لمجموعة من الحوادث داخل المنزل.

 

وجب على كل زوجين الاطلاع على مجموعة من الأمور والمهارات عندما يصل الضيف العزيز الجديد إلى المنزل، لكي يعرفا كيف يتصرفان في الحالات الحرجة وذلك للحفاظ على صحة طفلهما. جمعنا لكِ في هذا المقال أهم الأشياء التي ينبغي لكِ معرفتها في حال وقوع حادث منزلي لطفلكِ لا سمح لله.

 

حقيبة الإسعافات الأولية

يجب أن يتوفر كل بيت على حقيبة الإسعافات الأولية، التي تحتوي على مجموعة من الأدوية والعلاجات التي تسمح بالتعامل مع الحوادث حال وقوعها لتخفيف الأضرار. ينبغي أن تضم هذه الحقيبة على الأقل خافضاً للحرارة ومطهراً للجروح ومرهماً للحروق ومرهماً مضاداً للكدمات وأدوية لعلاج القيء والجفاف والإسهال وكذلك لتطهير الأمعاء. كما يجب عليكِ اقتناء القطن الطبي والشاش المعقم والأشرطة اللاصقة ومختلف الأدوات التي تحتاجينها من مقص وميزان حرارة وغيرها.

 

ينبغي الإشارة إلى أنه يجب عليكِ استشارة طبيب الأطفال في نوعية الأدوية المناسبة لطفلكِ قبل شرائها. كما لا يجب أن تترك هذه الحقيبة في متناول الأطفال. كما يجب عليكِ التأكد من صلاحية الأدوية بشكل مستمر، مع وضع لائحة بأرقام الهاتف التي يجب الاتصال بها في حالة الطوارئ.

 

الإسعافات في حال الحروق

إن فضول الأطفال الصغار ورغبتهم الكبيرة في التعرف على كل ما يرونه تدفع بهم إلى التفتيش في أرجاء المنزل بدقة متناهية، الأمر الذي لا يخلو من مشاكل وصعوبات قد تضر بصحتهم. يعتبر المطبخ المكان الأول المسبب لإصابة الأطفال بالحروق. إذا حدث الأمر، لا قدر الله، وجب عليكِ اتباع الخطوات التالية.

ينبغي تبريد المكان المصاب بالماء البارد لمدة 20 دقيقة تقريباً. لا ينصح باستعمال الثلج حتى لا يزيد من تلف الأنسجة، أهم شيء تغطية موضع الحريق بقطعة قماش نظيفة ونقل الطفل إلى أقرب مركز صحي لتلقي العلاجات اللازمة. ينبغي الاحتراز من محاولة نزع اللباس الملتصق بمكان الحرق، فلا ينبغي جذبه بشدة لتفادي زيادة تلف الأنسجة.

 

الإسعافات في حال الجروح

في حال الإصابة بالجروح أو الكدمات جراء السقوط على الأرض أو الاصطدام بأثاث البيت، يجب عليكِ أولا أن تبدئي بتنقية الجرح باستعمال القطن أو الشاش المعقم. إذا كان الجرح عميقاً، يجب الضغط على مكان الجرح بالشاش المعقم وذلك لإيقاف النزيف. نظفي مكان الجرح جيداً وأزيلي كل الأجسام الغريبة كقطع الزجاج وغيرها. ثم قومي بتنظيف المكان المصاب بالماء والصابون. جففي مكان الجرح وضعي عليه مرهماً مضاداً حيوياً، ثم قومي بتغطيته بضماد معقم. إذا كان الجرح غائراً أو لم تتمكني من إيقاف النزيف. هنا ينبغي لكِ نقل طفلكِ إلى أقرب مركز صحي لعلاجه.

 

الإسعافات في حال الإصابة بكسر

في حال إصابة طفلكِ بكسر. ينبغي الاتصال بالإسعاف فوراً وطلب المساعدة اللازمة. في انتظار قدوم فريق الإغاثة، قومي بإزالة الإكسسوارات المتواجدة في مكان الكسر كالساعة والخاتم، لأنه سيصعب إزالتها بعد التورم. يجب كذلك تثبيت الطرف المصاب بالكسر وعدم تحريكه خصوصاً إذا تعلق الأمر بالعنق أو الظهر أو الرقبة. أما إذا كان الكسر في اليد أو القدم، يمكن تحريك العضو المكسور وتثبيته بجبيرة مؤقتة إذا توفرت لديكِ.

 

الإسعافات في حال الإصابة بصدمة كهربائية

إذا لامس طفلكِ الأجهزة الكهربائية وتعرض لصدمة كهربائية. أول شيء يجب فعله هو طلب الإسعاف. ثم قومي بقطع التيار من المنبع، مستعملة في ذلك أدوات عازلة للتيار كالخشب. قد يتوقف الجهاز التنفسي أو الدورة الدموية عند الطفل جراء الصدمة، للتأكد من الأمر ضعي ورقة رقيقة أمام الأنف أو الفم. إذا لم تتحرك الورقة فهذا يعني أن الطفل يحتاج لإجراء تنفس اصطناعي. حاولي إسعافه في انتظار قدوم الفريق الطبي.

 

أما إذا كانت لم تصب الدورة الدموية والجهاز التنفسي بأي أذى. قومي بوضع طفلكِ علي جانبه وأميلي رأسه للخلف قليلاً، ثم ضعي يده أسفل رأسه.

 

في الأخير ننصحكِ بأخذ دورات تدربية في الإسعافات الأولية رفقة زوجكِ، لتكونا مستعدان لأي حوادث  ممكن أن يصاب بها طفلكما.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع