كيف أنمي مهارات طفلي؟

Yara Sharara

أطفالنا أهم شيء في حياتنا كأمهات و نفرح بهم خلال فترة نموهم لحظة بلحظة. من أهم الفترات التي يمر بها الأطفال هي فترة اكتساب مهارات جديدة تعرفهم على العالم الخارجي. هذه الفترة تشكل حياة الطفل ومستقبله بالكامل.

 

تحرص الأم على تطوير مهارات طفلها خاصة خلال السنة الأولى من حياته مروراً بسن الروضة ليتمكن من التواصل مع الآخرين. يجب تطور المهارات الرئيسية التي يكتسبها الطفل خلال مرحلة الطفولة المبكرة من خلال التغذية الجيدة والتدريب المستمر خاصة لأن فترة الروضة تعد أبطأ بكثير عن السنة الأولى. جئنا لك بعدد من النصائح التي تساعدكِ على تطوير و دعم مهارات طفلكِ.

 

1- دعم و رفع رأس الطفل

تعد خطوة دعم رأس الطفل من أولى الخطوات التي يقوم بها الآباء والأمهات الجدد لطفلهم الصغير نظراً لأنه لا يستطيع أن يقوم بذلك بمفرده حتى سن الثلاثة أشهر. تصبح عضلات الرقبة اقوى مما يجعله يحاول رفع رأسه إلا ان ذلك لا يتم بشكل ثابت لفترة طويلة مما يتطلب مساعدة من الأم والأب. يقوم أحدهما بإحتضان الطفل ليرفع رأسه بشكل ثابت. يتم وضع الطفل على بطنه على ارض صلبة عدة مرات في اليوم حتى يتمكن من تثبيت رأسه أطول فترة ممكنة. يمكن تشجيع الطفل على رفع رأسه من خلال وضع مرآة غير قابلة للكسر أو صورة كبيرة أمامه أو حتى النزول إلى الأرض و الجلوس أمامه وجها لوجه مما يساعده على تثبيت رأسه لفترة طويلة.

 

2- ممارسة تمارين للفت إنتباه الطفل

يمكن للآباء والأمهات أن يقوموا بعمل تمارين معينة من أجل تطوير مهارات طفلهم من أجل الحرص على لفت انتباهه مثل وضع الكرة الخاصة به او لعبته المفضلة بجواره أو خلفه ليحاول إلتقاطها أو ترقب رد فعله. من الممكن تحريكها بإتجاهه لتشجعه على أن يتحرك لإلتقاطها. إذا انقلب أثناء محاولته إلتقاطها فيجب تشجيعه والإبتسام في وجهه حتى لا يرتبك أو يشعر بالخوف مما يعزز شعوره بثقته في نفسه.

 

3- تثبيت حركة الطفل عند الحركة

يسعى الطفل الصغير إلى إكتشاف المكان المحيط به و يحاول الإعتماد على نفسه مستخدماً ركبتيه و يديه للوصول إلى المكان الذي يرغب به إلا أنه يجد نفسه يتأرجح و غير ثابت. تعد هذه الخطوة علامة على أنه يملك القدرة على الحركة و يرغب في إكتشاف الأشياء. نجده يحبو على بطنه مستخدماً يد واحدة و رجل واحدة فقط مما يتطلب من الأم والأب حينها ان يبدأوا في مساعدته وتثبيته عند المشي. هناك العديد من الأطفال من يتجاوزون سن الحبو و يبدأون في المشي مما يتطلب مساعدتهم وتثبيت حركتهم لتزداد ثقتهم بنفسهم.

 

4- تطوير مهارات الجلوس

يجد الآباء والأمهات طفلهم يبدأ في الإنقلاب عندما يكون لديه رغبة في الجلوس. بداية الجلوس هى التعرف عن العالم من منظور جديد. يمكن للطفل الجلوس في سن أربعة أشهر إذا تمت مساعدته. عند بلوغه ستة أشهر يمكن أن يجلس الطفل على كرسي مرتفع. لتقوية هذه المهارة الحركية لدية يجب على الأم أو الأب أن يقوموا بوضع طفلهم في أحضانهم على أن تكون وجهته للخارج. يجلسون في وضع القرفصاء على الأرض و بطنهم و ساقهم توفران له الدعم اللازم لظهره. يجب جلوس الطفل لفترة تحت إشراف ومساعدة الوالدين.

 

5- ممارسة بعض الألعاب

يمكن إستخدام بعض الألعاب الطفولية التي تدعم المهارات الحركية للطفل منها الغماية والظهور فجأة له. يمكنك أيضاً ملأ زجاجات بالقطع النقدية و جعله يحاول إخراجها و تشغيل بعض الموسيقى له وجعله يقوم ببعض الحركات بيده مما يزيد من مهاراته الحركية و يتم تطوير الألعاب بحسب تغير عمر الطفل. تعتمد المهارات الحركية على حركة اليدين والقدمين أو حركة الجسم ككل و تسمى المهارات الحركية الكبرى فمثًلا زحف الطفل أو ركضه يعتبر من المهارات الحركية الكبرى. يعد التدريب على المهارات الحركية للطفل مشابها للتدريب على آية مهارات آخرى فيجب على من يقوم بتدريب الطفل أن يكون صبوراً.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع