4 نصائح هامة لإستقبال أول مولود

Yara Sharara

 

 يعتبر قدوم مولود جديد يشكل حدثًا و إحتفال كبير عند جميع أفراد الاسرة وخاصة الوالدين.

يعمل الطفل الجديد على إحداث تغير كبير في حياة تلك العائلة من كل الجوانب والتغير لا يأتى بعد قدومه بل من قبل الولادة بكثير يبدأ حدوث تغير وكثير من الترتيبات لكل أفراد الأسرة. يكون الشغل الشاغل للزوج والزوجة هو  الاعداد  لاستقبال المولود الأول و يكون أهم جزء من التفكير هو الجزء المادى  المتعلق بشراء مستلزمات الطفل. يتركان بدون قصد الانشغال بالجزء الأخطر و هي المسئوليات الجديدة كتربية الطفل وهل هم في استعداد لها بشكل جيد أم لا؟

 

ينظر البعض إلى ان قدوم طفل جديد يعمل على إضافة واجبات للأب والأم  خاصة إذا كانا من الشباب ويعتبرها البعض نقلة في حياتهما بسبب هذا النوع من التغيير في طريقة عيش الحياة اليومية حيث يضاف للبرنامج اليومي في حياتهما أولويات للطفل الجديد.

 

 يظهر هذا التغيير مثلًا بالبقاء أكثر في المنزل بدلًا من التنزه و ارتباط ساعات النوم بساعات نوم الطفل التى تكون في غاية الصعوبة. يضطر الزوجان أيضًا في بداية الأمر إلى الحد من ارتباطاتهم الإجتماعية الواسعة إلى أضيق النطاق نظرًا لإنشغالهم بهذه المسئولية الجديدة.

 

1- النصيحة الأولى 


ينصحك الكثير من الأطباء من التخلى عن الفزع الذي يصيبك عند معرفتك بقدوم طفل جديد فهذا خطأ كبير تضعين نفسك في ضغط كبير نتيجه التفكير الخاطىء بحجة المسئوليات المتعلقه بالمولود. من الأفضل إعتبار قدوم هذا الطفل بالهدية الثمينة التى يجب الحفاظ عليها على أكمل وجة.

ينصحك الأطباء إلى ان تعودي إلى حلمكِ عندما كنتِ عروس فكنتِ تحلمين بمتى حدوث الحمل وقدوم طفل جميل، فالتغير الذي يحدث من الحلم بطفل إلى الخوف المبالغ فيه من قدومه يصيبكِ بما يسمى بالإكتئاب المؤقت الذي يظهر في كثير من الأوقات في فترة الحمل وبعد الولادة. يستمر هذا الإكتئاب لفترة قصيرة وهذا يرجع الى ان الام ليست على استعداد عقلانى كامل لاستقبال مولود كبير والخوف من ان تتغير حياتها الى الاسوأ.

 

2- النصيحة الثانية

بعد أن حضرت الأم نفسها نفسيًا لقدوم الطفل يجب عليها تحضير غرفة خاصة به فيجب أن بكون لهذا الطفل كيانه ومكانه الخاص ومكانا خاص لاغراضه. البدء ف تحضير  الأثاث الذي ينبغى وضعه في غرفة، قومى بتظبيط موقع للسرير، الدولاب الخاص به ، الكرسيّ الهزّاز، وطاولة تغيير الحفّاضات. الأهم أن تبعدى عن  الغرفة أي أمور قد تسبّب اختناق للطفل مثل المجوهرات أو الغسول الذي ستقومين بإستخدامه على جسمه. هذه الأمور لا يجوز أن تكون بالقرب من الطفل، حتى لا يضعها في فمه.

 

3- النصيحة الثالثة

هي تنظيم الوقت فيجب مساعدة الأم خاصة في الشهور الأولى من الولادة فلا يجب تركها وحدها دون رفيق ففى الخارج يسمح للأب بأخذ أجازة لمشاركة زوجته في رعاية المولود ويجب ان تشمل كل البلدان. حتى بعد العودة إلى العمل يجب عند عودتك للمنزل أخد الطفل ورعايته حتى تستريح الأم. مساعدة الأم على رعاية الطفل الجديد سيعزز ذلك من ثقتها بنفسها ويجعلها أخف عرضة لإكتئاب ما بعد الحمل.

 

4- النصيحة الرابعة


دعي للمولود الجديد وقتًا للتكيف مع عالمه الجديد والذي يعتبر بالنسبة له غريب. حاولي أن تفكري مثله فهو كان نائمًا في رحم ولا يبذل أي مجهود و يصله الطعام والشراب ولا يحتاج للبكاء لطلب الأشياء. الآن فهو يشعر كما تشعرين بالبرد والحر وبإحتياجه للطعام والشراب و وسيلته في طلب أي شيء هو البكاء.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع