5 طرق صحيحة لعقاب الطفل دون إيذاءه نفسيًا او بدنيًا

Mohamed Omran

إن أهم مرحله يمر بها الطفل في حياته هي مرحلة الطفولة و يجب فيها علي الوالدين أن يتبعوا أساليب صحيحه و تعليميه في تربية طفلهم لإن التعلم في الصغر كالنقش علي الحجر.

فهناك بعض الآباء و الأمهات يتبعون أساليب خاطئة في عقاب الطفل و تربيته و لكنها لا تجدي معه نفعاً لأنها تجعله يصبح طفل عنيد و عصبي و أكثر عدوانيه لذلك ننصح الأباء و الأمهات أن يتميزوا بالمرونة في معاملة أطفالهم حتي يخلقوا أطفال أسوياء لا يعانون من أي مرض نفسي أو سلوك غير مستحب.

فيجب الا يتبعوا ابداً الضرب كوسيلة عقاب لانها ستؤثر في نفسية الطفل من صغره و حتي عندما يكبر سيظل ضعيف الشخصية.

نستعرض لكِ في هذا المقال اهم الطرق السليمة والصحيحة لعقاب طفلكِ .

-طرق عقاب الطفل بأساليب صحيحه لا تؤذيه نفسياً ولا بدنياً: 

-اختيار العقاب:

من الممكن أن نختار طريقة عقاب تجعل الطفل لا يكرر هذا الخطأ مره أخري و من أفضل هذه الطرق هي أن نترك الطفل يختار العقاب المناسب لنفسه عندما يقوم بشيء خطأ.

فهذه الطريقة تجعله يحكم عقله و يحكم علي تصرفاته إذا كانت صحيحه أو خاطئة و يختار العقاب المناسب لما فعله و يحاسب نفسه و يكون الهدف من هذه الطريقة الا تخسر علاقتكِ بطفلكِ و يشعر انكِ تفرض عليه أحكام صعبه بل اتركيه هو من يقرر و هذه الطريقة تعزز من ثقة الطفل في نفسه و تجعله يحترم كيانه و شخصيته و لا يكرر هذه الأخطاء مره أخري .

-الحرمان:

من الطرق الصحيحة الأخرى هي الحرمان و ذلك عن طريق حرمان الطفل من شئ ما يحبه و متعلق به جداً فهذا سيجعله يفكر مرات عديده قبل تكرار الخطأ مره أخري .

-مواجهة العقوبة :

 ترك الطفل يواجه عقوبة ما فعله بنفسه و حده دون أن تتدخل فسيري أن نتيجة ما فعله وقع ضررها عليه وحده و لا يكرر الخطأ مره أخري.

-التجاهل:

 التجاهل هذه الطريقة وجدت نفعاً كبير مع كثير من الأباء و الأمهات الذين قاموا بتجربتها فالطفل يتعمد بالضغط علي أهله بإتباع أساليب الصراخ و الغضب و العياط المستمر حتي ينفذوا له ما يريد و لكن اذا تجاهلت ما يفعله حتي يهدأ و بدأت تقنعه بوجهة نظركِ و سبب رفضكِ فإنه سيتعلم أن أساليب الضغطين تجدي معكِ نفع و سيبدأ بالتعامل معكِ بالتفاهم و الحب حتي توافق علي ما يريد.

-طريقة عقاب الطفل حسب المرحلة العمرية: 

فمثلاً الطفل من سن يوم حتى سنتين يكون فضولي جداً ويحب تجربة أي شئ لذلك ابعدي عنه أي شئ قد يضره وإذا استمر بالرغبة فيه وحاول ضربك أو عضك قولي له إن هذا غير صحيح بدون ضربه.

- الطفل من عمر 3 الي 5 سنوات يكون قد فهم أكثر العلاقة بين العقاب وما قام به لذلك حاولي التحدث معه بكثره وعرفيه إن ما قام به خطأ وسوف تعاقبيه.

- الطفل من سن 9 الي 12 سنه يرغب في الاستقلالية ويريد أن يكون أكبر مسئوليه لذلك اتركيه يواجه عقوبة ما فعله وحده.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع