مرض التوحد عند الأطفال.. كيف اكتشف اصابة طفلي به؟

Mohamed Omran
مرض التوحد او مرض الذاتية هو مرض العصر بالنسبة للأطفال حيث انه منتشر بنسبه كبيره هذه الأيام وهو مرض ليس جسدي ولكنه مرض عضوي ونفسي ويؤثر علي نمو الطفل وعاده ما يصيب الاطفال الذكور خصوصاً بين عمر السنتين والسنتين ونصف. 


تقدم لكِ مجلة حياتكِ  اهم اسباب الاصابة بمرض التوحد عند الأطفال. والطرق المتبعة لاكتشافه.

-أهم أسباب إصابة الأطفال بمرض التوحد: 

ليس هناك أسباب محدده ومعروفه حتى الأن لإصابة الأطفال بهذا المرض ولكن من الممكن ان تكون الأسباب وراثيه حيث ان مرض التوحد مرتبط بشكل كبير بالجينات والعوامل الوراثية من الآباء والامهات او من أحد افراد العائلة وذلك لتأثير الجينات الوراثية على نمو مخ الطفل ولكن بعض الأطفال يصابوا بهذا المرض بدون وجود اي مشاكل في الجينات الوراثية واكتشف بعض العلماء مؤخرا" ان من الممكن إصابة الطفل بهذا المرض بسبب حدوث التهابات فيروسيه او بسبب تلوث الهواء.

-طرق اكتشاف الطفل المصاب بمرض التوحد:

-  يمكن معرفه الطفل المصاب بالتوحد بسهولة عن طريق الأطباء المتخصصين حيث ان الطفل المصاب يكون متأخر في الكلام عن غير من الأطفال الذين بنفس عمره ويجد صعوبة في التواصل مع الأخرين و منهم الأهل حيث انه لا يستجيب لنداء أي شخص و تكون طريقه كلامه مثل طريقه الانسان الآلي و نجد ان هذا الطفل دائمًا يميل الي الوحدة و ليس لديه اي صداقات و كأنهم بعالم اخر بعيد عن الناس كما ان لديه الخوف الشديد من النظر مباشرة في عين الشخص المتحدث معه حيث انه يعاني من الاحراج الدائم.

- كما ان العلماء اطلقوا علي مرض التوحد متلازمه اسبر جر كما ان الأطباء المتخصصون في هذا المجال ان الاطفال المصابين بهذا المرض لا يعانون من اي تأخر في الذكاء او المهارات الذهنية بل انه من الممكن ان يكون شديد الذكاء و لديه قدره كبيره علي التحدث بطلاقه ولكنه دائمًا يشعر بالإحراج من اي شخص يتحدث معه.  

-الفئات العمرية الأكثر عرضه للإصابة بالمرض: 

قام المتخصصون في هذا المجال بتقسيم الأطفال الاكثر تعرضا لهذا المرض الي عده مجموعات وهي من لديهم فرد من افراد عائلتهم من الدرجة الاولي كالأخ او الاخت الاكبر منهم مصاب بمرض التوحد وهم لديهم عامين او من بعد عامين او من ليس لديهم اي فرد في العائلة مصاب بهذا المرض وهي نسبه ضعيفة.

-النسبة الإحصائية للأطفال المصابين بالتوحد عالميًا: 

وجد العلماء ان نسبه إصابة الاطفال بهذا المرض تصل الي 75 طفل من كل 10,000 طفل في العالم ويتراوح سنهم بين سن 5 سنين الي 11 سنه.

-طرق علاج التوحد عند الأطفال: 

وجد الأطباء ان كلما اكتشفنا المرض مبكراً وبدأنا العلاج كلما كانت استجابة الطفل أسرع وذلك عن طريق ارساله الي مدارس متخصصة حيث تجعلهم يندمجوا أكثر مع اقرانهم ومع الناس. 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع