نصائح للتعامل مع الأطفال بعد الانفصال

Hossam Serag

قد تتحمل بعض من الأمهات حياة زوجية صعبة لتجنب تأثير الانفصال السلبي على الصحة النفسية للأطفال، لكن قد تستحيل الحياة الزوجية في حالات كثيرة مما يجعلها تصل إلى مرحلة الانفصال وبذلك تصبح نفسية الأطفال تحت التهديد مما يستدعي بذل مجهود كبير للعناية بهم.

تستعرض مجلة حياتكِ في هذه المقالة قائمة بالنصائح التي عليكِ اتباعها للحفاظ على نفسية الأطفال بعد قرار الانفصال لتتمكني من تنشئة الأطفال بشكل سوي وخالٍ من المشكلات النفسية الناتجة عن انفصال الوالدين.

التحدث عن الأب

لا تقومي بذكر أسباب المشكلة أمام أطفالك بشكل كامل ولا تقومي بإخفاء سبب الانفصال ففضول الأطفال دون تقديم سبب مقنع للانفصال سيتسبب في أذيتهم نفسيًا، فقط قومي بمناقشة الأمر مع الأب حتى تصلا لصيغة مقبولة يمكن تقديمها للأطفال ليتقبلوا الوضع الجديد.

اجتماع الأسرة

نظرًا للوضع الجديد الذي اضررت له عليكِ بتحديد يوم أسبوعي لتلتقي الأسرة بأكملها لتناول وجبة والتحدث بشأن الوضع الجديد لتجنب تأثير الانفصال على صحة الأطفال النفسية.

تحمل المسؤولية

قومي بمناقشة الأمر مع أطفالك وقومي بتشجيعهم على الاعتماد على أنفسهم وتحمل المسؤولية بقدر الإمكان وذلك لتفادي أي مشكلة تطرأ بعد الانفصال، قومي باختيار ألفاظك عند مناقشتهم ولا تجعلي الأمر يظهر لهم بإنه نهاية لطفولتهم وتهديد لمستقبهم.

الأمان

عليكِ ببذل مجهود كبير مع الأطفال لطمئنتهم وضمان عدم تسلل شعور الخوف لهم، فعليكِ الاتفاق مع والد الأطفال على التعامل بشكل طبيعي أمام الأطفال حتى لا يتسبب الخلاف في التأثير على صحتهم.

مكافأة الأطفال

قومي بعمل مسابقات بين الأطفال وقومي بمكافأة من يقوم بالاعتماد على نفسه لتشجعيه على ذلك ليبدأ أطفالك في تحمل المسؤولية بقدر الإمكان، ولا تنسي دورك في مساعدتهم وتقديم الدعم الكامل لهم.

ابعدي أطفالك

قومي بإبعاد أطفالك في اللحظة التي تشعرين فيها بظهور خلافات زوجية أمامهم قومي بتأجيل النقاش مع الأب حتى تبتعد الأطفال.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع