كيف أشجع طفلي على شرب الحليب؟

Mohamed Omran

يعتبر الحليب هو الغذاء الأساسي والرئيسي في بداية حياة كل طفل ولا يجب أبدًا أن يتناول الطفل طعام غير الحليب في الشهور الأولي من حياته وحتى يتجاوز عمر الستة أشهر على الأقل.

حيث يحتوي الحليب على الكثير من العناصر الأساسية التي تلعب دور فعال في بناء جسم الطفل واكتمال نموه الجسمي والعقلي حيث يحتوي الحليب على البروتينات والفيتامينات والمعادن والأملاح والدهون، لهذا يثار دائمًا تساؤل عن أنواع الحليب الجيدة التي يمكن تقديمها للطفل في حالة تعذر أرضاعة حليب أمه بشكل طبيعي.


وفي الغالب يكون حليب الأم هو الأفضل والآمن دائمًا للطفل حديث الولادة لأنه يحتوي على كافة ما يحتاجه الطفل من عناصر كما أن له العديد من الفوائد على جسم الأم والطفل معًا ولكن نجد بعض الأمهات لا يتمكن من إرضاع أطفالهن بشكل طبيعي مما يجعلهن مضطرين لاستخدام أنواع الحليب الجاف لتغذية الطفل ولكن اعلمي سيدتي أن كافة أنواع الحليب المجفف لا تحتوي على كمية الفوائد التي يجب أن يحصل عليها المولود من حليب أمه لهذا احرصي على أن يكون استخدام هذه الأنواع من الحليب هو الحل الأخير المتوفر أمامكِ.


ولكن عندما يكبر الطفل غالبًا ما يرفض تناول الحليب بسبب مذاقه الذي قد لا يحبه، لهذا قدم لكِ الحلول التي عليكِ إتباعها لتشجيع طفلكِ على شرب الحليب.

-إدخال الأصناف المختلفة من الطعام:

يمكن إدخال بعض الأصناف المختلفة من الطعام أكفلكِ بعد أن يتجاوز الشهر السادس من عمر فمثلًا يمكن استخدام الشوفان مع الحليب أو أضيفي الحليب إلى العصير أو أضيفي إليه الكاكاو أو مخفوق الفواكه حتى يحصل طفلكِ على فوائد الحليب كاملة، كما يمكن إدخال الحليب في الأطعمة التي تقدمينها لطفلكِ مثل إضافته إلى المعكرونة  أو اللازانيا أو البيتزا أو الجبن أو حتى الأيس كريم.

-عدم استخدام العنف:

لا تستخدميه ابدًا العنف مع طفلكِ في حالة رفضه لتناول الحليب ولا تقومي بإجباره على ذلك حيث يمكنكِ استخدام حلول وفيرة لتغيير لون وطعم الحليب حتى لا يتعرف عليه الكفل ويصبح مذاقه لذيذ وشهي للطفل فمثلًا أضيفي القليل من الفانيلا أو الفراولة أو الشيكولاتة للحليب قبل تقديمه للطفل وسوف يحبه طفلكِ ويتناوله بسهولة.

-تناول الطعام بعد الفطام مباشرة:

في مرحلة الفطام عادة يتوقف الطفل عن تناول الحليب مما يجعل هناك نقص كبير في نظامه الغذائي لأن الحليب مهم جدًا في تكوين جسم الطفل لهذا نجد الكثير من النساء في حيرة من أمرهن في محاولة تعويض الطفل عن البروتينات والفيتامينات الموجودة بالحليب ولكن في الحقيقة ليس هناك بديلًا عن تناول الحليب فهو يحتوي على عناصر مختلفة بنسب عالية لا تتوفر جميعها مع بعض بتلك النسبة في أطعمة أخرى لهذا من الضروري أن يعتاد الطفل على تناول الحليب خاصة بعد الفطام حتى لا يفقد جسمه صحته.

-الكميات القليلة:

من أفضل الأساليب التي تشجع الطفل على تناول الحليب هي أن تقدم الأم كميات قليلة من الحليب للطفل في البداية ثم قومي بزيادتها تدريجيًا، كما يمكن استخدام طرق متعددة لتقديم الحليب لتشجيع الطفل على تناوله بسهولة كتغيير لون الكوب مثلًا أو تغيير نوع الحليب الذي اعتاد عليه الطفل

 

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع