أفضل 10 أطعمة لزيادة لبن الثدي خلال فترة الرضاعة

Samar Hamdi
  • 123rf@

     

    إذا كنتِ قد أنجبت مؤخراً سيدتي وتبحثين عن أفضل الوسائل الطبيعية لزيادة حليب الثدي، إليك أفضل 10 أطعمة لإدرار الحليب خلال فترة الرضاعة طبيعياً.

     

    تهتم كل أم بتوفير أفضل سبل الرعاية والعناية لطفلها الوليد، لينمو بشكل صحيح ويتمتع بموفور الصحة والعافية. ليس أفضل من الرضاعة الطبيعية لتحقيق ذلك بالإضافة إلى كون الرضاعة الطبيعية تقوي من أواصر العلاقة بين الأم والمولود وتحقق لهما نوع فريد من التواصل.

     

    من خلال هذا الموضوع نقدم لكل أم أفضل عشرة أغذية أثبتت الأبحاث والتجارب قدرتها على إدرار حليب الثدي، لتكون الرضاعة الطبيعة مشبعة ومغذية لطفلكِ.

  • 1- الماء والمشروبات الطبيعية

     

    تعد المشروبات الطبيعية مثل الماء والحليب والعصائر من أهم الأغذية التي تحفّز إدرار حليب الثدي. ترجع أهميتها القصوى إلى أن الحليب يحتوي على نسبة كبيرة من الماء والكثير من الأمهات المرضعات لا يشربن الكميات الكافية لأجسادهن من الماء.

     

    يقدر الأطباء الكمية التي يحتاجها جسم الإنسان البالغ من الماء بحوالي ثمانية أكواب يومياً على الأقل وعلى الأم التي ترضع طفلها طبيعياً أن تتناول المزيد من الماء ومن السوائل لكون جسمها قد يتعرض للجفاف خلال فترة إرضاعها لطفلها. أحرصي سيدتي في المراحل المبكرة من الرضاعة، أن تحتفظي بزجاجة من الماء بالقرب منكِ. فلا بد من شرب كمية وفيرة من الماء قبل الرضاعة مباشرة.

  • 2- الشوفان

     

    الشوفان وجبة غنية ومفيدة للغاية لتكوين حليب الثدي لكونه يساعد الجسم على زيادة إنتاج هرمون الأكسيتوسين وهو أحد الهرمونات المتضمنة في عملية إنتاج حليب الثدي. سواء كنتِ تفضلينه ساخنا أو بارداً، حلواً أو مالحاً، يمكنكِ إعداد وجبة من الشوفان يومياً لتحسين مستوى إدرار الحليب.

     

    للشوفان العديد من الفوائد الهامة لغناه بالبروتينات تتمثل في تخفيض نسبة الكوليستيرول الضار بالدم وضبط ضغط الدم وتحسين عملية الهضم وتجنب حالات الإمساك لاحتوائه على نسب عالية من الألياف، كلها فوائد رائعة تحسن من صحتك العامة إضافة إلى زيادة إدرار حليب الثدي.

  • 3- المكسرات

     

    في بعض الأحيان، تشعر الأم المرضعة بالجوع في فترات مختلفة من اليوم. يمكنكِ تناول حفنة من المكسرات يومياً كوجبة صغيرة بين الوجبات الأساسية. إصنعي خليط من الكاجو واللوز ولوز الماكاديميا والبندق كلها تساعد على إدرار الحليب وتحسن من مزاجكِ وتشعركِ بالشبع على حد سواء. المكسرات غنية بمضادات الأكسدة وبالدهون الجيدة الصحية لكن، من الأفضل أن تتناولي المكسرات النيئة وغير المملحة إذا أمكن.

  • 4- الجزر

     

    الجزر مصدراً صحياً للكربوهيدرات إضافة إلى غناه بمركب البيتا كاروتين وبالبوتاسيوم وفيتامين A، يمكنكِ أكل الجزر بين الوجبات لإدرار الحليب وكذلك للتخلص من الوزن الذي إكتسبته في فترة الحمل.

     

    قومي بغسله وتقطيعه وترك كمية في الثلاجة لتناول شرائح منه من حين إلى آخر. كما يمكنكِ تحضير عصير الجزر الذي يمنحكِ كمرضعة طاقة إضافية، مما يساعد على تحسين إمدادات لبن الثدي وجودته. أحرصي على تناول كوب من عصير الجزر بشكل يومي قبل وجبة الغداء لتعزيز إدرار حليب الثدي.

  • 5- الزنجبيل

     

    الزنجبيل من الأغذية التي تستخدم على نطاق واسع في إدرار الحليب وخاصة في دول شرق أسيا وفي الهند. يمكنك إضافة الزنجبيل على الطعام أثناء تحضيره أو غلي قطع منه في الصباح والإستمتاع بكوب دافئ من الزنجبيل فهو من المشروبات الصحية التي تساعد على التغلب على الغثيان الصباحي، كما أنه ممتاز لتحفيز إنتاج لبن الثدي خلال فترة الرضاعة.

  • 6- الشمر والشبت

     

    يمكنك إضافة الشمر على الحساء أو المخبوزات أو استخدامه في أثناء الطهي، في كل الحالات فإنه مفيد في إدرار حليب الثدي، كما أنه غني بالفيتواستروجين المفيد في تحسين عملية الهضم.

     

    يمكن تناول الشبت طازجاً مع السلطات أو من خلال إضافته لوصفات الطبخ المختلفة. بذور الشبت من الأعشاب المعروفة لزيادة حليب الثدي. يحتوي الشبت الأخضر على نفس الزيوت الطيارة النشطة التي تعمل على تحفيز إنتاج الحليب خلال فترة الرضاعة.

  • 7- البابايا الخضراء

     

    أظهرت الدراسات أن البابايا غير الناضجة يمكنها أن تساعد بشكل كبير في إدرار الحليب ويستخدمها الكثير من الشعوب الأسيوية لهذا الغرض. يمكنكِ أن تقطعي البابايا الخضراء في السلطة أو تقومي بسلقها حتى تصبح لينة أو يمكنكِ تحميرها. كلها وصفات يمكن أن ترضي ذوقكِ وفي نفس الوقت تساعد على إدرار الحليب بفعالية.

  • 8- بذور السمسم

    123rf@ Amarita Petcharakul

     

    السمسم أيضاً من الوصفات المعروفة شعبياً لإدرار الحليب ولا يعني ذلك أن تكتفي بالكميات القليلة التي تضاف على المخبوزات، لكن عليكِ سيدتي تناول كمية من البذور أو الطحينة أو الحلاوة الطحينية لكن بدون إسراف في تناول هذه الأغذية لأنها غنية بالسعرات الحرارية ومن الممكن أن تتسبب في زيادة وزنكِ.

  • 9- الثوم

     

    ليس عليكِ بالتأكيد تناول الثوم نيء، لكن عليكِ فقط إضافته على غذائكِ وبكميات وافرة وليس فقط لإضفاء النكهة، فهو من الأغذية الهامة لإدرار حليب الثدي. يستخدم الثوم لهذا الغرض في العديد من الثقافات الشعبية منذ مئات السنين وهي وصفة مجربة وأثبت كفاءتها علمياً. لا تنسي أهمية الثوم في الوقاية من السرطانات خاصة سرطان الثدي.

  • 10- السبانخ

     

    تزيد الرضاعة الطبيعية من احتياجات الأم للسعرات الحرارية ولبعض الفيتامينات والمعادن. السبانخ مصدر جيد للحديد، الكالسيوم، فيتامين K وA وحمض الفوليك. لذلك، فمن الضروري تناول السبانخ خلال فترة الحمل أو الرضاعة. الخضروات الورقية كالسبانخ تحتوي أيضاً على الفيتوإستروجين، التي يعتقد أنها تساعد على تعزيز صحة أنسجة الثدي وعملية الرضاعة وهي من العناصر الكيميائية النباتية التي تحمل نفس خواص هرمون الأستروجين.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع