طفلي

أفضل 10 أطعمة لزيادة لبن الثدي خلال فترة الرضاعة

28/12/2013 , Samar Hamdi المحرر

دائمًا ما تبحث الأمهات المرضعات عن أفضل الوسائل الطبيعية التي تساعد على زيادة لبن الثدي خلال فترة الرضاعة. حيث تشعر الأمهات وخاصةً الجدد بالقلق حيال ما إذا كانت كمية اللبن كافية لإشباع صغيرها أم لا. تتوافر بعض الأطعمة التي قد تندهشين عند معرفتها، فهي تساعد على زبادة كمية لبن الثدي بشكل فعّال. احرصي على إدراج تلك الأطعمة في نظامك الغذائي خلال فترة الرضاعة لتحفيز الغدد اللبنية لزيادة إنتاج لبن الثدي.

1- الماء

الماء قد لا يعد من الأطعمة بطبيعية الحال، لكنه من أكثر العناصر الأساسية والفعّالة لزيادة اللبن خلال فترة الرضاعة. وفقًا للدراسات، فإنه خلال فترة الرضاعة قد تتعرض الأم للشعور بالجفاف. لذلك، احرصي على تناول كميات وفيرة من الماء خلال اليوم 10 أكواب على الأقل.


في المراحل المبكرة من الرضاعة، من الضروري الاحتفاظ بزجاجة من الماء بالقرب منك. فلا بد من شرب كمية وفيرة من الماء قبل الرضاعة.

2- الشوفان

الشوفان من الأطعمة التي ينصح بتناولها للأمهات خلال فترة الرضاعة. حيث يحتوي على البروتينات التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول والحفاظ على مستويات ضغط الدم. كما أنه من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية التي تسهل عملية الهضم وتساعد على تجنب حالات الإمساك، مما يساعد الجسم على زيادة إنتاج هرمون الأكسيتوسين، وهو أحد الهرمونات المتضمنة في عملية إنتاج حليب الثدي.

3- حبة البركة أو الحبة السوداء

حبة البركة هي مصدر ممتاز للكالسيوم كما أنها تعمل على زيادة إفراز لبن الأم. فيمكن إضافتها لبعض الاطعمة خلال النظام الغذائي للأم أثناء فترة الرضاعة.

4- الشبت

الشبت يمكن تناوله طازجًا مع السلطات أو من خلال إضافته لوصفات الطبخ المختلفة. وأيضًا بذور الشبت من الأعشاب المعروفة لزيادة لبن الثدي. ويحتوي الشبت الأخضر على نفس الزيوت الطيارة النشطة التي تعمل على تحفيز إنتاج اللبن خلال فترة الرضاعة.

5- السبانخ

الرضاعة الطبيعية تزيد من احتياجات الأم للسعرات الحرارية وبعض الفيتامينات والمعادن. والسبانخ مصدر جيد للحديد، الكالسيوم، فيتامين K،  A، وحمض الفوليك. لذلك، فمن الضروري تناول السبانخ خلال فترة الحمل أو الرضاعة. والخضروات الورقية كالسبانخ تحتوي أيضًا على الفيتوإستروجين، والتي يعتقد أنها تساعد على تعزيز صحة أنسجة الثدي وعملية الرضاعة، وهي من العناصر الكيميائية النباتية التي تحمل نفس خواص هرمون الإستروجين.

6- الجزر

الجزر يحتوي أيضًا على الفيتو إستروجين. كما أنه غني بالبيتا كاروتين وفيتامين A، وكلاهما تحتاجهما الأم خلال فترة الرضاعة. عصير الجزر خاصةً مفيد جدًا للأم المرضعة. فيعتقد أنه يعطي طاقة إضافية، مما يساعد على تحسين إمدادات لبن الثدي وجودته. احرصي على تناول كوب من عصير الجزر بشكل يومي قبل وجبة الغداء لتعزيز إنتاج لبن الثدي.

7- الحمص

الحمص من الأطعمة المفيدة خلال فترة الرضاعة. فيمكن تحضير وجبة خفيفة وغنية من الحمص مع زيت الزيتون، الثوم وعصير الليمون، وهي وجبة مثالية للأمهات المرضعات. حيث تحتوي على البروتين، والثوم وهو أيضًا من الأطعمة المحفزة لزيادة لبن الثدي.

8- المكسرات

في بعض الأحيان، تشعر الأم المرضعة بالجوع في فترات مختلفة من اليوم. مما يجعلها في حاجة لتناول وجبة خفيفة غنية تحتوي على عناصر غذائية مختلفة. تناولي حفنة من المكسرات المختلفة كوجبة خفيفة بسيطة خلال اليوم، فستشعرك بالشبع، كما تعمل على زيادة إمدادات لبن الثدي. اللوز، الكاجو، والمكاديميا من أكثر الخيارات الشائعة للمكسرات وهي جميعها من الأطعمة المحفزة لإنتاج لبن الثدي، كما أنها غنية بالدهون الصحية ومضادات الأكسدة.

9- السلمون

السلمون مصدر ممتاز للأحماض الدهنية الأساسية والأوميجا 3. فتعمل تلك الدهون الصحية على زيادة إمدادات لبن الثدي، كما أنه يمد الأم بالتغذية الأساسية اللازمة خلال تلك الفترة.

10- الزنجبيل

الزنجبيل من المشروبات الصحية التي تساعد على التغلب على الغثيان الصباحي. كما أنه ممتاز لتحفيز إنتاج لبن الثدي خلال فترة الرضاعة. تناولي كوب من شاي الزنجبيل صباحًا ليساعدك على تسهيل عملية الرضاعة.

Close

تسجيل الدخول إلى حياتك

تسجيل الدخول إلى حياتك
Close

Do you want to use the mobile version ?