ما مدى تأثير صيام رمضان على الام المرضعة وطفلها؟

Amira


إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فلا يتوقع منك الصيام خلال شهر رمضان. معظم علماء المسلمين يرون أن المرأة المرضعة لديها الإذن بعدم الصوم. وهذا يتوقف على سن الطفل ومدى اعتماده على الرضاعة. فالطفل في الشهور الأولى يعتمد اعتمادًا كليًا على الرضاعة لذلك فمن الأفضل عدم الصيام. أما الأطفال الأكبر سناً والذين لا يعتمدون على الرضاعة بشكل أساسي فيمكن لأمهاتهم الصيام.

هل الصيام أثناء الرضاعة يؤثر على الطفل؟

الصيام أثناء الرضاعة لا يعرض طفلك للأذى، لأنك سوف تكونين قادرة على الحفاظ على انتاج حليب الأم بينما أنت صائمة. فصيام هذه الفترة من الزمن لا يشكل فارقًا في كمية الحليب. فالجسم يتكيف عن طريق تغيير الطريقة التي يستخدم بها السعرات الحرارية المتاحة.

في الواقع، يمكن عدم أكل شيئا لمدة 24 ساعة من دون أن يؤثر ذلك على الكمية أو القيمة الغذائية لحليب الأم الخاص بك.

هل يتأثر الطفل بسبب التغيرات في حليب الثدي أثناء الصيام؟

من غير المرجح أن يتأثر طفلك. فالدراسات تفيد أن وزن ومعدل نمو الطفل لا يتأثران بصيام الأم المرضعة. فالتغير الوحيد الذي يحدث في لبن الأم هو تغير في الدهون الموجودة في حليب الثدي. ويقوم الجسم بتعويض الدهون من مخازن الدهون في الجسم كما أن الثدي يقوم بإنتاج دهون تفرز مع لبن الأم.

هل يؤثر الصيام على صحة الأم المرضعة؟

يتعامل الجسم أثناء الرضاعة بشكل جيد مع الصيام وقد أثبتت الدراسات أن المرضعات اللواتي يصمن يحتفظ جسمهن بنفس التوازن الكيميائي للمرضعات المفطرات. أما اذا شعرت المرأة بأعراض مرضية مثل الدوار، الجفاف أو الإرهاق الشديد فيجب استشارة الطبيب ويفضل عندها كسر الصيام.

كيف يمكنك مساعدة نفسك حتى لا تتعرضي للخطر أثناء الصيام مع الرضاعة؟

  • يجب تناول كميات كبيرة من السوائل بعدد الإفطار وحتى السحور.
  • الحفاظ على وجبة السحور مع الحرص على تنوع الأطعمة بحيث تشمل كل المجموعات الغذائية.
  • تناول الأطعمة التي يظل تأثيرها في الجسم لفترات طويلة مثل الكربوهيدرات المعقدة الموجودة في دقيق القمح الكامل والحبوب، أيضاً تناول الألياف الغذائية الموجودة في الخضروات والفواكه والبقوليات.
  • الابتعاد عن الأعمال الشاقة وتجنب الخروج في وقت النهار وخاصة مع ارتفاع درجة الحرارة.
  • تناول المكملات الغذائية الخاصة بالأمهات المرضعات وخاصة تلك التي تحتوي على الفيتامين D.

في حالة شعورك بالإعياء الشديد أو بكاء طفلك المستمر يجب عليك استشارة الطبيب على الفور.


إقرئي أيضًا:

هل يجب ايقاف الرضاعة الطبيعية في حالة مرض الطفل؟

نصائح ومعلومات هامة لتخطي صعوبات الأيام الأولى من الرضاعة الطبيعية

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع