ساعدي طفلك ليصبح أكثر ذكاء

Lili

 

أثبتت الدراسات أن مجرد تكلم الأم مع طفلها يوميا واللعب معه كفيل في تحفيز قدراته العقلية وإكتساب المعرفة وقدرة التركيز. فالحوار مع الطفل ومتابعته نفسيا وتربويا مثمرة أكثر من مشاهدة التلفزيون التي تقلل من قدرة التواصل مع الآخرين. فالذكاء ليست صفة تولد مع الطفل وإنما يكتسبها من خلال تظوير مهاراته وتوظيفها بشكل صحيح. ويبقى السؤال الاهم كيف يصبح طفلك اكثر ذكاءً؟ 


قراءة القصص

تساعد على تقوية ذاكرة طفلك وتعلم مفردات جديدة وتحفيز قدرة الانتباه والتركيز لديه. فالقراءة اليومية  تجعل منه طفلا ذكيا ومتيقظاً لأي جديد ويتوق الى عالم مجسد بالكلمات والصور.

تعلم الموسيقى 

تساعد الاطفال على اكتساب مهارات تربوية وعلمية ولاسيما في مادة الرياضيات>


اللعب

فهو ينمي مهارات الطفل الفكرية والاجتماعية والجسدية وتعلم مهارات التعامل والتواصل مع الآخرين.

التربية الرياضية

تنشط الدورة الدموية وتحرر الجسد من الكسل والخمول. فالألعاب الرياضية تلعب دورا اساسيا في تنمية التفكير العلمي والذكاء لدى الاطفال.

التكلم مع الطفل

فقد اكدت الدراسات التربوية ان الطفل الذي تحدثه امه عن كافة الخطوات التي تقوم بها يكتسب الكثير من المفرادات مقارنة مع الطفل الذي تعمل امه وهي صامتة.

اصطحابه أينما تذهب الأم

فهي تعتبر تجربة غنية مليئة بالمعرفة والمهارات، كما تسمح له بالتمييز بين مختلف الوجوه والاصوات ما يعزز لديه قوة  التركيز والتعلم المتواصل.


مشاهدة برامج تثقيفية

فهي من شأنها تنمية قدراته الفكرية وتعزيز لغة التواصل والتفاعل. فهو سيكتسب هذه المهارات العلمية من خلال مشاهدته بعض البرامج التثقيفية المناسبة مع قدراته الفكرية، والذي يسعى الى تطبيقها في حياته اليومية.


النشاطات الابداعية 

تساهم هذه النشاطات على تحفيز الخيال وتنمية ذكائه والتركيز على التفاصيل. كما انها تساعد على تفعيل الحس الابداعي لديه واكتشاف اهمية الاشياء من حوله.

القاموس اللغوي

تعتبر اللغة وسيلة الطفل للتعبير عن افكاره والتواصل مع الآخرين. لذلك من المهم تعليم الطفل على كلمات مفردات جديدة لتنمية ذكائه واكتساب المهارات اللغوية.


تطوير مهارة الحسي-الحركي

ان ثقافة تطوير مهارات الحسي- الحركي ما زالت محدودة، علما ان تطويرها يلعب دورا مهما في تنمية تفوق الطفل وتوظيف ذكائه في مختلف الاصعدة والنشاطات. لذلك يجب على الاهل تفعيل هذه الحواس بشكل دائم.

 تشجعيه عند قيامه بأي عمل بسيط

  فبهذه الطريقة يكتسب ثقته بنفسه كما تعزز الاستقلالية والاتكال على النفس.

 النظر الى عينيه عند التحدث إليه 

اذ تعتبر النظرة او الحاسة البصرية من وسائل التواصل المهمة عند الاطفال. لذلك احرصي على ان تجذبي كل حواسه وتوظيفها بالطرق الايجابية والمثمرة.

توظيف العواطف والمشاعر

 ان تؤظيف المشاعر بطريقة ذكية تساعد على ضبط السلوك وتوجيه القدرات العقلية لتحقيق الاهداف، كما انها تساهم في التعامل مع المشاكل بطريقة ذكية ومتفوقة.

تقديم وجبة الفطور

 اظهرت الدراسات ان تناول وجبة الفطور تساعد على التركيز والتعلم. فالاطفال الذين لا يتناولون وجبة الفطور يتعرضون للارهاق والتعب اكثر من الاطفال الذي يتناولون وجبة كاملة . 

الحرص على تقديم الدعم له

 ان دعم الوالدين وحبهما ينعكس على أداء الطفل وقدرته على التعلم واكتساب المهارات. اذ تلعب عاطفة الابوين دورا مهما في تطوير مستوى الذكاء لدى اطفالهم. 


واخيراً عليك ان تدركي ان تعزيز مهارات الاطفال وتطويرها من مسؤوليتكِ، وبأن ما سيؤول إليه ابنك أو ابنتك في المستقبل مرتبط إلى حدّ كبير بالعناية التي ستقدّمينها له في الصغر.

 

 الصورة : shutterstock©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع