نصائح لتغذية الأطفال... بين المعتقدات والارشادات الطبية

Lili

Shutterstock©الرشاوى الغذائية تزيد من المشاكل اكثر مما تحلها

تندرج تغذية الأطفال الرضع في عدة مراحل يصاحبها العديد من التساؤلات عن الغذاء المناسب لكل مرحلة.

لذا ما من داعٍ للقلق فهذه المراحل تختلف بين طفل وآخر لكنها تلتقي في قواعد أساسية تشكل محطة رئيسية في نمو الطفل. فبين المعتقدات والإرشادات الطبية أشواط يوافق عليها البعض، ويعارضها البعض الآخر، فكيف توفقين بين هاتين النظريتين؟

إن مراحل تغذية طفلك لا تخلو من بعض الصعوبات لكن عليك أن تعلمي أنّ لكل مرحلة خصائصها وخصوصيتها في نوعية الطعام. لذلك ينصح الخبراء بوضع جدول خاص يتغير بتغير نمو طفلك وإحتياجاته العمرية. 

 

يجب ان يقدم الطعام للطفل على أنه تغذية له وليس مكافأة او عقاباً. فإن الرشاوي الغذائية على المدى الطويل تزيد من المشاكل أكثر مما تحلها. وعليك أن تعرفي أن التدخلات السارة أثناء تناول الطعام تساعد طفلك على جعل هذه المرحلة فرصة مناسبة لتعلّم العادات الجيدة في تناول الطعام طيلة مراحل حياته. إن التعامل الإيجابي مع مواقف التغذية يشجع على التوصل الى الإختبار المناسب لأطعمة صحية.

 

مراحل التغذية

تتدرّج تغذية الأطفال الرضع في عدة مراحل إلى أن يصبح عمره سنة واحدة. هناك ثلاث مراحل للتغذية في هذه السن وهي مراحل متتالية ولكن متداخلة في الوقت ذاته: مرحلة الرضاعة وهي مرحلة الحليب، المرحلة الانتقالية وهي الانتقال التدريجي من مرحلة الحليب إلى الغذاء الصلب، وهناك المرحلة الصلبة وفيها يكون الغذاء أكثر تماسكا عما سبق، وهي التي تسبق مرحلة الأكل العادي. وسنقدم لك يا سيدتي جدولا لبعض الأطعمة التي تناسب طفلك في مراحله الأولى :

 

  • المرحلة الأولى : تشمل الأشهر الأربعة الأولى، وينصح من خلالها بحليب الأم الطبيعي  نظرا لفائدته في تقوية مناعة طفلك. ويحتاج طفلك في هذه المرحلة إلى معدل 70 مللتر من الحليب.
  • المرحلة الثانية : هي من أربعة أشهر الى ستة أشهر ويحتاج فيها الطفل الى الحديد لذا ينصح بإعطائه الحبوب الغذائية بالإضافة الى الحليب.
  • المرحلة الثالثة : تتراوح هذه المرحلة بين ستة أشهر وتسعة أشهر . وهنا نبدأ بإعطائه الخضروات المسلوقة بعد هرسها جيدا. كما يمكن إعطائه بعض الفواكه بالإضافة الى الحليب. 
  • المرحلة الرابعة : هي الفترة بين تسعة اشهر الى السنة حيث يمكن أن يتناول الطفل الخبز والفواكه والحبوب المهروسة بالإضافة إلى الألبان والأجبان. 
  • المرحلة الخامسة : بعد عمر السنة يمكن لطفلك ان يتناول وجبات متنوعة، وينصح بتناوله 3 وجبات رئيسية مكونة من الحبوب والخضار بالإضافة الى الحليب. 


بين الإرشادات العلمية والمعتقدات

منذ الدقائق الأولى لولادة الطفل تبدأ الأم في رحلة البحث عن أفضل الوسائل التي تمكنها من تغذية طفلها بشكل سليم. هناك بعض الأمهات اللواتي يسلكن منذ البداية الطريق الصحيح، وذلك بإستعانتهن بتوجيهات الطبيب او اختصاصي التغذية للحصول على العناصر الغذائية المناسبة للمرحلة العمرية التي يمرّ بها.

في المقابل، لا تحرص بعض الأمهات على إتباع الطرائق العلمية السليمة ويكتفين بخبراتهن والمعتقدات السائدة. وهن وإن تمتعن بالخبرة الكافية إلا انهن لا يستطعن تقديم الإرشادات الضرورية اللازمة لتغذية الطفل خلال هذه المرحلة المبكرة من حياته.

لذلك حاولي قدر المستطاع ان تؤمني له كل التغذية السليمة الضرورية لنموه السليم. وإياك ان تقعي في فخ الأخطاء الشائعة والأهم من كل ذلك مراجعة الطبيب لمعرفة ما يناسب طفلك وتلبية إحتياجاته الغذائية.

 

أخطاء شائعة

هناك أخطاء شائعة عليك ان تتفاديها في مراحل التغذية:

  • لا تطعمي العسل لطفلك قبل بلوغه عامه الاوّل.
  • تجنبي إطعام طفلك البيض النيئ.
  • لا تجعلي العصير يحل مكان الحليب.
  • لا تقدمي المشروبات الغازية والشاي والقهوة والأعشاب لطفلك.
  • لا تقدمي لطفلك حليب البقر قبل بلوغه عامه الاول نظرًا لصعوبة هضمه.

 

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في أمومة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع