عادات سيئة تضر بشباب بشرتك

Eman


برغم معرفة السيدات للمعلومات التي تحافظ علي بشرتهن وتأخير علامات الشيخوخة المبكرة إلا أنهن قد يطبقن بعض العادات يوميا دون تفكير أو علم بالتأثير الضار علي البشرة..

إلا أنه من الممكن تجنب هذه العادات للحفاظ علي نضارة وحيوية وشباب بشرتك، فانتبهي الى العادات الخاطئة التالية:


1 -الإفراط في التعرّض  للشمس


لأن الشمس تسبب تلف الجلد وظهور التجاعيد وبقع الشمس ،كما أنها مسئولة عن جفاف البشرة وترهلها والإصابة بسرطان الجلد ، ولهذا فإن شركات التجميل تتسابق في إضافة عامل الوقاية من الشمس SPF إلى جميع منتجات التجميل تقريباً هذه الأيام. 

و إذا لم تكوني حذرة جداً في الماضي، ربما تتمكّنين من تقليل آثار ضرر الشمس على البشرة عن طريق استشارة الطبيب وتحديد مدى الضرر الذي أصاب بشرتك بحيث يمكنك تصحيح المشكلة. من الجدير بالذكر أن استخدام المنتجات التي تحتوي على عامل الوقاية من الشمس فقط، لا يوفّر حماية كاملة من أشعة الشمس. لذا، عليك دائماً استخدام واقٍ شمسي يحمي من الأشعة فوق البنفسجية الطويلة والمتوسطة، حتى في الأيام الغائمة واعتماد القبعة والنظارات الشمسية عند التعرض المباشر للشمس.

              

2- عدم ممارسة الرياضة


الحركة المستمرة والنشاط الدائم يساعد الجسم علي التخلص من السموم..فإذا كان عملك يتطلّب الجلوس على المكتب أو الوقوف في منطقة واحدة لفترات طويلة، فإنه  يجعلك لا تحصلين على الحركة الكافية لإزالة السموم من الجسم، فالتعرّق الناتج عن الرياضة يزيد تدفّق الدم ويقوّي العضلات ويحرق السعرات الحرارية، مما يعطيك خصراً أنحف ويساعد على شدّ بشرتك ويحميها من الترهّل. كما أنه يسمح أيضاً للسموم بالخروج من جسمك بدلاً من البقاء فيه. أخيراً، تذكّري أن الرياضة تحسّن المزاج، لذا ستبدين أصغر سناً حين يتحسّن شعورك وتزداد ثقتك بنفسك.

من الممكن تعويض ذلك بالمشي نصف ساعة ولو 3 مرات في الأسبوع وستلاحظين الفرق


3- التعرض لظروف جوية  قاسية


لا  يمكنك القيام بتغيير ظروف الجو ، ولكن يمكنك أن تكوني أكثر استعداداً لحماية بشرتك من الرياح المضرّة وانخفاض أو ارتفاع درجات الحرارة التي تؤدي إلى جفاف البشرة، لذا من المهم استخدام لوشن مرطب على وجهك وجسمك يومياً لتعويض الرطوبة في البشرة. في بعض الحالات، يساعد جهاز الترطيب في المنزل على ترطيب البشرة أثناء استخدام التدفئة أو التكييف.

               

4- التدخين المباشر  وغير المباشر


استنشاق دخان السجائر إما مباشرة عن طريق التدخين أو بالجلوس بجوار مدخنين أو في غرفة مليئة بدخان السجائر قد يسبّب مشاكل صحية ويسرع في شيخوخة الجلد. وعادة يعاني المدخّنون وأولئك القريبون منهم من تزايد التجاعيد لديهم، ومن جفاف البشرة. فحين تضعين سيجارة في فمك لاستنشاق الدخان، تقومين بضم شفتيك، وتكرار هذه الحركة مئات المرّات في اليوم يؤدي إلى ظهور خطوط رقيقة وتجاعيد على الوجه. ويستهلك الدخان أيضاً الفيتامين C من الجسم، الذي يعتبر ضرورياً لصحة ونعومة البشرة.

يعتقد الكثير من العلماء أن التدخين والتعرض للشمس لهما نفس المخاطر حين يتعرّض المرء لأي منهما بكميّات كبيرة. لذا، حتى لو لم تكوني أنت المدخّنة ولكنك تجلسين مع مجموعة مدخنة، فأنت تعرّضين نفسك للضرر


5- القلق الزائد


إن القلق بشأن الأمور الصغيرة قد يؤدي إلى شيخوخة بشرتك بسرعة أكبر نتيجة العبوس والأرق وقلّة النوم، ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها لتخفيف التوتر مثل الرياضة والتأمّل. يمكنك تجربة تمارين التنفّس للتخلّص من التوتر بحيث تتمكّنين من الاسترخاء والحصول على نوم أفضل خلال الليل..تنفسي بعمق وتفاؤل لان الحياة تستحق أن نحياها بالأمل والسعادة


6- قلّة النوم


إذا كنت تسهرين كثيراً، لن تحتفظي بجمالك لفترة طويلة. فعدم الحصول على نوم كافٍ يؤدي إلى ظهور الدوائر السوداء تحت العينين والتجاعيد وكثير من علامات الشحوب والإرهاق . كما أنه يسبّب قلّة النشاط، مما يؤدي إلى التخلّي عن الرياضة وتناول الوجبات السريعة لأنك ببساطة لا تشعرين بنشاط كافٍ لتحضير الطعام في المنزل. يرتبط ترهل الجلد أيضاً بعدم الحصول على نوم كافٍ. ويقال أيضاً إن الأشخاص الذين لا يحصلون على فترة تتراوح بين 7 و9 ساعات من النوم كل ليلة تكون نظرتهم للحياة سلبية ويشعرون بعدم الرغبة في الاختلاط بالآخرين. ومن  الأشياء التي تساعدك على الحصول على نوم كاف أن تقللي استهلاكك من الكافيين خلال النهار. وامتنعي  عن تناول الطعام قبل ساعتين من النوم، وبذلك ستنعمين بنوم هادئ ومريح.


7- عدم ارتداء النظارات


يؤدّي عدم ارتداء النظارات الطبية أو عدسات لاصقة عند الحاجة إليها, إلى التسبّب بظهور التجاعيد والخطوط الرقيقة حول العينين والجبين. فحين لا ترتدين النظارات ستضطرّين إلى إغلاق نصف عينيك لكي تري بوضوح أكبر، ولن يكون شكلك جذّاباً، لذا من الأفضل ارتداء النظارات لتجنّب ظهور هذه الخطوط الرقيقة.

وإذا وصف لك الطبيب نظارات طبية أو عدسات لاصقة، عليك أن تشتري أيضاً نظارات شمسية وطبية في الوقت نفسه. فحتى لو كنت تسيرين نهارا أو تريدين دخول محل ما أو تقودين سيارتك، ستحتاج عيناك إلى الحماية. لا تعتادي على إغلاق عين واحدة حين تكون الشمس ساطعة، من الأفضل استخدام النظارات الشمسية بدلاً من بذل جهود كبيرة للرؤية في الشمس الساطعة.


8- عدم تناول الطماطم


 الطماطم لا ينتهي سحرها وجمالها أبداً، فهي لذيذة مع أي طبق تقريباً، وهي ملكة متوجة في طبق السلطة  وتساعد أيضاً على حمايتك من الشمس من الداخل. تناولي المزيد من الطماطم لكي تقلّلي احتمالات الإصابة بأمراض القلب وتزيدي قوة العظام وصحة بشرتك وشعرك وتعزّزي جهاز مناعتك.

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع