البخار لتفتيح المسام والحفاظ على نضارة البشرة

Shutterstock ©

عند اجتياز سن الاربعين يدقّ ناقوس الخطر، وتسارع المرأة الى ترطيب بشرتها بالكريمات التي تحارب التجاعيد الصغيرة وتريح التجاعيد العميقة. ولا تقتصر عملية الترطيب والتنظيف هذه على استخدام الماء والصابون وحدهما، إذ لا يسهمان في التخلص من كافة الأوساخ والرواسب العالقة فيها. إنما يكمن الحل في تنظيف البشرة بواسطة حمام البخار الذي يساعد على تفتيح المسام، وإخراج البقع والرؤوس السوداء كما يزيل الاوساخ المتراكمة على البشرة.


تقتضي هذه التقنية تعريض الوجه للماء الساخنة الموضوعة في وعاء يحتوي على 3 أكواب من الماء مع ملعقة صغيرة من ماء الورد، مع إبقاء الوجه على بعدٍ 30 سم من الوعاء.


لا تبعدي رأسك إلا بعد 10 دقائق لتكون البشرة قد ترطّبت ودخلت المياه الى المسام العميقة فيها.


يمكنك بعد هذه المرحلة أن تستخدمي المقشر أو القناع الذي يغذي التجاعيد لانه بذلك قد تؤمنين نتيجة رائعة فتدخل المواد كلها الى المسام وتبدأ بالتفاعل. لكن إنتبهي في هذه الحالة للمواد الموجودة في الكريمات والمستحضرات والمهم أن تكون خالية من الاحماض لانها قد تتفاعل عند بعض النساء وتسبب هيجانًا في البشرة وبقعًا حمراء.


لا يكفي أن تضعي الكريمات المرطبة يوميًا بل الاهم من ذلك كله هو أن تنظفي البشرة بعمق لتحصلي على نتائج مضمونة ومؤكدة.

إعلانات google

أيضاً في جمال

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع