الفوائد الطبية والأثار الجانبية لزيت النعناع

Amira


زيت النعناع الطبيعي هو زيت يستخرج من نبات النعناع ويستخدم في الأطعمة والمشروبات كما يستخدم في العطور والصابون ومستحضرات التجميل. زيت النعناع يستخدم أيضا لمجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، ويمكن أن يؤخذ عن طريق الفم في المكملات الغذائية أو موضعيا لمشكلات الجلد المختلفة. واليك الاستخدامات المتعددة لزيت النعناع.

الاستخدامات الطبية لزيت النعناع

  • أقراص زيت النعناع تستخدم لعلاج لمجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي بما في ذلك، متلازمة القولون العصبي، عسر الهضم، الغازات، الغثيان، والنمو الزائد للبكتريا في الأمعاء الدقيقة.
  • استنشاق بخار زيت النعناع يستخدم لعلاج نزلات البرد، التهاب الفم والحلق، الجيوب الأنفية والتهابات الجهاز التنفسي.
  • مستحضرات البشرة التي تحتوي على زيت النعناع تستخدم لعلاج الصداع، آلام العضلات، وجع الأسنان، التهاب الفم، الحكة والطفح جلدي، والالتهابات البكتيرية والفيروسية.
  • كما يمكنك الاستفادة من زيت النعناع كمادة طبيعية طاردة للبعوض.

الآثار الجانبية لزيت النعناع

في معظم البالغين، يظهر جرعات صغيرة من زيت النعناع الواردة في المكملات الغذائية والمستحضرات الجلد لتكون آمنة. النساء الحوامل والمرضعات، ومع ذلك، ينبغي تجنب مثل هذه المنتجات بسبب لا يعرف إلا القليل عن سلامتهم أثناء الحمل والرضاعة.

الآثار الجانبية المحتملة لزيت النعناع تشمل ما يلي:

  • ردود فعل تحسسية مثل احمرار في الوجه، صداع، وتقرحات الفم.
  • حرقة في المعدة.
  • حرق الشرج أثناء نوبات الإسهال.
  • غلاف كبسولات زيت النعناع يقلل من الأثار الجانبية للزيت ولكن، عند تناول أقراص زيت النعناع مع أدوية الحموضة وحرقة المعدة يتحلل غلاف الكبسولات سريعاً مسبباً الأعراض السابقة. لذلك يفضل ترك مدة ساعتين بين تناول الدواءين.
  • تعتبر الجرعات المنخفض من أقراص زيت النعناع آمنة بالنسبة للحوامل والامهات المرضعات.

التداخلات الدوائية لزيت النعناع

قبل تناول كبسولات زيت النعناع يجب اطلاع الطبيب على أنواع الادوية والمكملات الغذائية التي تتناولينها. زيت النعناع يؤثر على عمل بعض الأدوية مثل مجموعة السيكلوسبورن في المضادات الحيوية والأدوية المثبطة للمناعة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع