فوائد زيت جنين القمح للبشرة والصحة

Samar Hamdi
زيت جنين القمح هو زيت طبيعي غير مكرّر مستخلص من جنين القمح، وهو أغنى مصادر الفيتامين
E. كما يحتوي أيضا على نسب عالية من كل من الفيتامين والفيتامين D. وهو غنيّ بالبروتين، كما يحظى بشعبية عالية عند الاستخدام الخارجي نظرًا لفوائده المتعددة على البشرة. تزداد نسبة إستخدامه في صناعة مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة. كما أن له العديد من الفوائد الأخرى للصحة العامة، فيتمتع بالخصائص المضادة للأكسدة، كما أن له القدرة على تقوية الجهاز المناعي واستعادة الصحة بشكل عام.

ما هو زيت جنين القمح؟

زيت جنين القمح هو زيت أصفر فاتح، مستخلص من جنين القمح، وهو زيت غير مكرّر. له قوام سميك ورائحة قوية. وعلى الرغم من أن جنين القمح يشكّل فقط نسبة 3% من إجمالي وزن حبة القمح، إلا أنّ الفوائد الأساسية تكمن في جنين القمح، فيحتوي على 25% من إجمالي البروتينات، الفيتامينات، والمعادن التي توفرها حبة القمح. كما أن زيت جنين القمح هو زيت حسّاس جدًا، يميل إلى تغيير خواصه إذا لم يتم تخزينه بالطريقة الصحيحة بعيدًا عن الحرارة العالية، فبالتعرض للحرارة العالية قد يتعرض للتزنّخ. ولكن إذا تم حفظه وتخزينه بالطريقة السليمة، قد يمتدّ عمره لعدة أشهر.

فوائد زيت جنين القمح المتعددة

1- مفيد للبشرة

زيت جنين القمح ممتاز لعلاج مشكلات البشرة وبعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية. كما أن له نتائج فعالة لعلاج الحروق وتقرحات الجلد. وباستعماله على البشرة، فهو مفيد للعناية بالبشرة الجافة.

 

كما يساعد زيت جنين القمح على تنشيط الدورة الدموية في البشرة عند استعماله خارجيًا. ويساعد أيضا على علاج خلايا الجلد التي تضررت نتيجة التعرض المباشر لأشعة الشمس الحارقة. كما يساعد على الوقاية من التهابات الجلد ويقلل الندبات.

2- مفيد للقلب

يساعد زيت جنين القمج على تحسين نشاط القلب بشكل عام. فقد أظهرت الأبحاث بعض الأثار الفعّالة لبعض مكونات زيت جنين القمح مثل مادة الأوكتاكوسانول والبوليكوسانول في تحسين وظائف القلب والأوعية الدموية. وقد وجد أيضا أن للبوليكوسانول تأثير فعال في التحكم في إنتاج الكوليسترول عن طريق الكبد. كما أن هناك اعتقاد أن زيت جنين القمح يساعد على زيادة مستويات الكوليسترول الجيد HDL في الدم، بينما يساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضارّ LDL في الدم.

3- مضادّ للأكسدة

يعمل زيت جنين القمح كمادّة مضادة للأكسدة، فيساعد على الوقاية من ظهور التجاعيد وعلامات التقدم في العمر. ويرجع السبب في ذلك إلى تفاعله مع بعض الزيوت الأخرى الناقلة.

 

كما يحتوي زيت جنين القمح على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية للجسم مثل حمض الينوليك، وحمض الستيريك، وجميعها لا يمكن تصنيعها داخل الجسم. لذلك، لابد من الحصول عليها من المصادر الخارجية، فهي تساعد على تقوية الجهاز المناعي والجهاز العصبي، كما تساعد أيضًا على نمو وتجديد الخلايا.

4- زيادة القدرة على التحمّل وقوة العضلات

زيت جنين القمح غنيٌّ بسلسلة طويلة مشبعة من الكحوليات الأولية والتي تسمى أوكتاكوسانول. وقد تم استخدام هذا المركّب من قبل بعض الرياضيين عام 1960 لتحسين أدائهم الرياضي. وهناك اعتقاد أن لمادة الاوكتاكوسانول تأثير على زيادة القدرة على التحمل وقوة العضلات للرياضيين، وقد أظهرت بعض الدراسات أيضا أن الأوكتاكوسانول والبوليكوسانول يعملان على تحسين سرعة ردّة الفعل.

5- يساعد على فقدان الوزن

يحتوي جنين القمح على 18% من الألياف لذا فإن شرب الماء بعد تناول جنين القمح يعطي إحساسًا بالامتلاء، وتناول ملعقة كبيرة قبل الأكل بـ 10 دقائق مع كوبٍ من الماء يشعر بالشبع.

طريقة الاستخدام

يمكن استعمال زيت جنين القمح بعدة طرق خارجيا. فيمكن دهنه على البشرة كعلاج للبشرة الجافة، يمكن استعماله مرّتين يوميًا، مرّة بعد الاستحمام صباحًا ومرة أخرى في المساء قبل الذهاب للنوم.

 

ولتعزيز فوائد زيت جنين القمح، يمكن إضافة القليل من أيّ زيت أساسي آخر مثل اللافندر أو أي زيت ذو رائحة جذابة. كما يمكن أيضًا استعمال الكريمات المرطبة ومنتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على زيت جنين القمح كمكون أساسي، فيحتوي على نسبة عالية من الفيتامين E، والذي يمكن استعماله لعلاج مرض البهاق والوقاية منه.

 

يمكن تناول زيت جنين القمح عبر تناول المكملات الغذائية منه. ويمكن أيضا إضافته لتحسين مذاق وصفات الطبخ المختلفة، فيمكن استعماله في السلطات أو الباستا أو مع الخضار المطهي على البخار.

 

لكن لابدّ من تجنب تعريض الزيت للحرارة، فقد تتسبّب في كسر العناصر الغذائية المتوافرة داخله.

 

الصورة: Shutterstock©

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في صحة ورشاقة

1 تعليق

اذا كنت مهتم بهذا الأمر فإننا ننصحك بقراءة المواضيع التالية فهي ستفيدك جدا ..

 

★  فوائد زيت جنين القمح العلاجية في الطب البديل

★  زيت جنين القمح سر الرشاقة والجمال

 

موسوعة الاعشاب | الطب البديل | صحة وطب