لمحة عن منافع نبتة سانت جون Saint John

نبتة سانت جون Saint John هي واحدة من النّبتات ذات الخصائص المفيدة، ولكن لا تخلو هذه النّبتة من تأثيرات جانبيّة قد تضرّ بالجسم في حال تناولها في آن واحد مع أدوية أخرى. تقرئين في ما يلي ما تحتاجين معرفته للوقاية من أيّ مخاطر قد تلحق بك جرّاء تناولها.

استخدامات نبتة سانت جون

ثبت أنّ نبتة سانت جون لها تأثير على المزاج ولكن لم تتوضّح آليات عملها بعد. تحتوي قمم زهراتها على خليط من المواد التي تمتاز بخصائص مضادّة للإكتئاب كما لها أيضا خصائص مطهرة.


تمّ التحقق من صحّة منافع نبتة سانت جون ضدّ الاكتئاب من خلال عشرات الدّراسات الجادّة. مستخلصات النّبتة لها فعاليّة تماما مثل الأدوية المضادة للإكتئاب وتستخدم عادة لعلاج حالات الاكتئاب من خفيفة إلى مؤقتة أو معتدلة من أربعة أسابيع إلى ثمانية. ولكن في الحالات الحادّة نبتة سانت جون ليست كافية.


الإستخدامات المحليّة لنبتة سانت جون ليست مثبتة علميا. المراهم أو الزيوت المصنوعة من هذه النبتات تباع كعلاج لتخفيف الألم في العضلات، الطّفح، الحروق الطّفيفة، وما إلى ذلك وهذا ما يعطيها خصائص مضادّة للالتهابات وأخرى مسكنّة.


كما أنّ نبتة سانت جون تعتبر أحيانا كنبتة مساعدة للجهاز الهضمي. ولكن لم يقع تأكيد ذلك من طرف الأطبّاء.

تفاعلات نبتة سانت جون

إذا كانت لنبتة سانت جون منافع مثيرة للاهتمام فذلك لا يعني أن نأخذ تفاعلاتها وتأثيراتها على محمل الجد. إذا وقعت إساءة في استخدامها يمكن أن تمثّل خطرا على صحّتكم.


في الواقع يمكن أن تتفاعل نبتة سانت جون مع العديد من الأدوية، فنحو 70 مادّة أو مجموعات من المواد تتفاعل مع نبتة سانت جون! وهنا أهمّها: مضادّات الإكتئاب، أدوية اضطرابات القلب والأوعية الدّموية، حبوب منع الحمل، أدوية الصّداع النّصفي، مضادات تخثر الدم، بعض مضادّات الإلتهابات، وغيرها.


لا ينبغي أبدا أن تؤخذ كلّ هذه المواد في آن واحد مع نبتة سانت جون ومن المهمّ جدّا إعلام الطبيب والصيدلي عن الأدوية الحاليّة والحديثة التي أخذتموها قبل أن تتناولوا هذه النّبتة. 

(1)  

إعلانات google