5 نصائح للتخلص من الضغوطات النفسية

Hossam Serag

نتيجة متاعب الحياة والانشاغال بالمهام المنزلية والوظيفية يعاني الكثير من الناس من العديد من المشكلات النفسية والناتجة عن الضغوطات المختلفة والتي تتسبب في الإصابة بعد التركيز وعدم القدرة على القيام بالمهام الوظيفية والمنزلية المختلفة.

تستعرض مجلة حياتكِ في هذه المقالة قائمة بالنصائح التي تساعدكِ على التخلص من الضغوطات اليومية التي تواجهك نتيجة المهام والأعباء المنزلية والوظيفية.

القهوة

تناول القهوة من الأمور المفضلة للكثير من الناس في الصباح نتيجة منحهم التركيز الازم للقيام بالمهام الوظيفية المختلفة، وإضافة للمميزات الصحية المتعددة التي تمنحها القهوة فإنها تساعد على التخلص من التوتر والضغوطات النفسية التي يشعر بها البعض نتيجة تراكم المهام الوظيفية المختلفة، وينصح الخبراء بتناول فنجان من القهوة للتخلص من المشاعر السلبية والاستمتاع بيوم عمل هادئ.

مساعدة الآخرين

أثبتت الدراسات العلمية أن القيام بأية أنشطة تطوعية يتسبب في التحسين من الحالة النفسية للجسم كما تعمل على التعزيز من الثقة بالنفس، لذلك قومي بمنح الآخرين المساعدة التي يحتاجونها معنويًا لتحسني من حالتك النفسية ولتتخلصي من المشكلات الناتجة عن ضغوطات الحياة اليومية.

المشي

من الرياضيات الخفيفة التي ينصح بممارستها بشكل يومي المشي، حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية وحرق كمية مناسبة من السعرات الحرارية، كما يساعد المشي على التأمل الذي يعمل على السماح للجسم بالهدوء والتركير، لذلك ينصح بالقيام بالمشي بعد الانتهاء من يوم العمل الطويل للذهاب إلى المنزل في حالة اعتدال الطقس للتخلص من الضغوطات العصبية الناتجة عن الإجهاد في العمل.

الزراعة

أثبتت الدراسات العلمية أن الاهتمام بالزراعة في المنزل من الأمور التي تتسبب في تحسين المزاج العام للجسم وتعمل على خفض مستوى ضغط الدم مما يتسبب في التحسين من الصحة النفسية للجسم والقيام بالمهام اليومية دون الشعور بالضغط العصبي، لذلك ينصح بزراعة إحدى النباتات المنزلية للتخفيف من الضغوطات النفسية.

الضحك

الضحك والابتسام من الأمور التي تتسبب في إفراز مواد كيماوية بالدماغ تسمى السروتونين، والتي تعمل بدورها في القضاء على التوتر الناتج عن الضغوطات اليومية، لذلك قومي بالضحك والابتسام للتخلص من المشكلات الناتجة عن المهام الوظيفية والمنزلية المختلفة.

مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

أيضاً في حياتك

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع