العلاقه الحميمية والتدليك



التدليك وسيله فعاله للتخلص من الضغوط لأنه يؤدي للإسترخاء ويقلل من التوتر وهو فرصه للجسم كي يستعيد توازنه كما أنه يزيد من القدره على التواصل والوصول للمتعة بين الزوجين .

ماذا لو قام أحدكما بعمل تدليك للآخر هل جربتي أثر ذلك على علاقتكما ؟ عليك ببعض الخطوات التي تساعد على نجاح التجربة :


-  عليكما بأخذ حمام دافيء قبل البدأ لأنه يساعد على استرخاء الجسم وهو مقدمة جيده لعملية التدليك .

-  الإستعانة بزيوت التدليك والزيوت العطرية المحببة لكليكما فهي تساعد على إنسياب اليد أثناء عملية التدليك مما يزيد من المتعة .

- الموسيقى الهادئه التي تفضلونها أو التي يفضلها زوجك تساعد على تهدئة الأعصاب وراحتها .

إختيار المكان المناسب من ناحية الإضاءه والتهوية ؛ إختاري المكان اللذي يشع دفئاً وهدوءا قد تكون غرفة النوم وقد تكون مكان آخر .

- اسأليه عن الأماكن التي يُحب أن تدلكيها وركزي عليها وحاولي ألا تشتتي إنتباهه ليكون للتدليك أثره المطلوب .

- قومي بالتدليك وأنت مستمتعة بما تقومين به معززه للتواصل بينكما فالتلامس الذي يتم بالتدليك هو لغه جيده عليكِ إستثمارها .

- إجعليها تجربة ممتعة تتكرر بالتبادل بينكما فهي كفيله لتجديد العلاقه الحميمية وإخراجها من الروتين أو الملل .


العلاقه الحميمية يصيبها الفتور وتحتاج لأن يعرف كل طرف ما يحبه الطرف الآخر لذلك إجعلي من اوقات التدليك فرصه جيده ليعرف زوجك ما تحبين وتأكدي انها علاقه لابد أن يستمتع طرفاها .


مواضيع أخرى قد تهمّك

إعلانات google

لا تعليق متوفر لهذا الموضوع