اعتني بجسمك خلال فترة الحمل

Samar Hamdi

 

تعاني الكثير من النساء خلال فترة الحمل من بعض التغيرات الجسمانية مثل تورم القدمين والعلامات البيضاء على الجلد مع البشرة التالفة، نظرا لتغير الهرمونات داخل الجسم خلال هذه الفترة. فيتأثر الجسم بتلك التغيرات التي تؤثر على البشرة أيضا. من الصعب تخطي هذه المرحلة مع كل أثارها بطريقة أمنه خلال الحمل، ولكن يمكنك من خلال بعض النصائح البسيطة العناية بجسمك خلال تلك الفترة، إليك 7 نصائح مهمّة:

1- تورم القدمين والركبتين أثناء الحمل

مع انتفاخ البطن وزيادة الوزن، يصبح الحمل ثقيلا على الأقدام. فتبدأ القدمين بالإضافة للركبتين بالتورم، نظرا لزيادة احتباس الماء داخل الجسم أكثر من المعتاد، فتتجمع كميات الماء الزائدة في أسفل الجسم خلال نهاية اليوم مما يتسبب في تورم القدمين وآلامها.


لتلافي تلك الآلام ينبغي رفع القدمين خلال النوم على وسادة عالية. كما يمكن عمل بعض التمرينات البسيطة للتخلص من التورم من خلال تحريك القدمين في حركات دائرية تكرر لمدة 8 مرات في إتجاه واحد، ثم 8 مرات في الإتجاه المعاكس، ثم تثنى القدمين صعودا وهبوطا من الكاحل. ويراعى أيضا عدم الوقوف لفترات طويلة مع ارتداء حذاء مريح.

2- تمارين قاع الحوض أثناء الحمل

قاع الحوض هو مجموعة من العضلات والأربطة التي تساعد على حمل المثانة والرحم والأمعاء في أماكنها. ومع تكرار الضغط وثقل الحمل خلال الحمل، قد تتأثر العضلات التي تتحكم في منع تسرب البول أو ما يعرف بالسلس البولي.


خلال فترة الحمل يزداد الضغط على منطقة قاع الحوض، التي من الممكن أن تصاب بالضعف خلال الحمل أو بعد الولادة وهي حالة شائعة بين الحوامل مع مزيد من الضغط على تلك المنطقة.

لذلك فمن الضروري ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية منطقة قاع الحوض، وهي تمرينات بسيطة وسهلة. ولكن لابد من استشارة الطبيب لمعرفة امكانية ممارسة تلك التمرينات اثناء الحمل أو لا. ففي حال قمت بتمارين قاع الحوض بشكل صحيح ومنتظم، فستحميك من سلس البول أثناء الحمل وبعد ولادة طفلك. 

إليك بعض الخطوات البسيطة لممارسة تلك التمرينات:


أولا: لابد من التنفس الطبيعي خلال ممارسة التمرينات، ضعي يدا واحدة فوق بطنك والأخرى فوق الكتف، ثم تنفسي بطريقة عادية من 4-5 مرات.


إذا كان التنفس مسترخيا، ستجدين أن اليد فوق البطن تتحرك لأعلى وأسفل أكثر من اليد فوق الكتف. وإذا لم يحدث ذلك، ينبغي منع كتفيك من الحركة ودعي بطنك يعلو ويهبط بشكل طبيعي.


ثانيا: قومي بسحب منطقة قاع الحوض إلى أعلى وإلى الداخل مع الزفير، ولا تسحبي بقوة حيث تضطرين لحبس أنفاسك. ثم حاولى حبس الانقباض أو التقلص لثوان قليلة مع التنفس شهيق وزفير كالمعتاد.


قد تشعرين حينها بأن عضلات بطنك السفلية مشدودة، وهو أمر طبيعي عند شد عضلات البطن العلوية، وهذا يعني أنك تحاولين بقوة زائدة. عودي إلى تمرين التنفس وكرري المحاولة من البداية. لابد من الحفاظ على التنفس بشكل طبيعي خلال التمرين.

3- علاج حب الشباب

قد تلاحظ القليل من السيدات عدم ظهور حب الشباب على البشرة خلال فترة الحمل، ولكن العديد من السيدات يصبحن أكثر عرضة لحب الشباب خلال تلك الفترة، نتيجة لنسبة السكريات الموجودة في هرمون الأندروجين الذي يساعد على زيادة إفراز دهون البشرة ويعمل على سد المسام مما يؤدي لظهور حب الشباب.


عند ظهور حب الشباب خلال فترة الحمل، لا تخافي، فمستويات الهرمونات داخل الجسم ستعود لطبيعتها بعد الولادة. ولكن عليك خلال تلك المرحلة العناية اليومية بالبشرة من خلال استعمال غسول خفيف للبشرة مع ازالة الماكياج قبل الذهاب للنوم. أيضا لابد من اختيار أدوات الماكياج القابلة للذوبان في الماء بدلا من المنتجات الزيتية. كما يراعى استخدام مرطبات خالية من الزيوت وأمنة خلال فترة الحمل.

4- الاهتمام بالبشرة الجافة والاحتكاكات

إذا كنت تعانين من بعض الأمراض الجلدية مثل الاكزيما أو الصدفية، فقد تندهشين عند التخلص منها تماما خلال فترة الحمل أو على العكس فقد تصبح أكثر سوءا. فهي حقا تختلف من امرأة لأخرى. في كل الحالات، لابد من الاهتمام بترطيب البشرة من خلال شرب كميات وفيرة من الماء مع استخدام الكريمات المرطبة بانتظام للتخلص من مشكلات البشرة الجافة والالتهابات.

وعند زيادة الحكة خلال تلك الفترة أو ظهور بعض البثور، لابد حينها من استشارة الطبيب.

5- زيادة الوزن أثناء الحمل

إن زيادة الوزن هي  من أهمّ العوارض المرافقة لفترة الحمل، ولكن زيادة الوزن تكون محددة بعدة كيلوجرامات فقط، فزيادة الوزن بشكل زائد قد تضر بالأم وبالجنين أيضا. فعلى الرغم من حاجة الأم خلال تلك الفترة للتغذية الصحية وتناول العديد من العناصر الغذائية للجسم، إلا أن زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي غير مقبولة. كما أن زيادة الوزن تختلف من امرأة لأخرى خلال الحمل ويمكن تحديدها من خلال الطبيب المختص. ولكن بصفة عامة، إنّ متوسط الزيادة في الوزن خلال فترة الحمل يكون من 2-4 أرطال خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل مع زيادة رطل واحد في كل شهر.

6- الوضع السليم للجسم خلال الحمل

الحفاظ على الوضع الصحي أمر حيوي للعناية بالجسم خلال الحمل. وخاصة مع زيادة الضغط وزيادة حجم البطن. فمن الضروري الحفاظ على الوضع السليم للجسم بأن يكون مستقيمًا لتقليل الضغط على منطقة أسفل الظهر وباقي الجسم. واحرصي أيضا على ابقاء الرأس مرفوعًا بشكل صحيح.

7- الاسترخاء

 يعمل التوتر والقلق على ضعف الجهاز المناعي خلال فترة الحمل. لذلك فإن الاسترخاء لبعض الوقت لابد أن يكون جزءًا من روتينك اليومي. وعلى الرغم من أن التوتر قد لا يتسبب في أي مخاطر على الحمل، لكن لابد من تجنب التعرض للتوتر خلال الحمل. فيمكن ممارسة بعض تمرينات التأمل العميق لمدة 15 دقيقة خلال اليوم، فذلك يساعد على الحصول على حمل صحي. 


الصورة: Shutterstock©

 

إعلانات google