نصائح

الرياضة المسموحة للنساء الحوامل

14/05/2012 , Noha
  • Shutterstock©












    أنواع الرياضة

    مشاركتك في الألعاب الرياضية أثناء الحمل أو امتناعك عنها متوقف على نوع الرياضة التي تمارسينها. إليك بعض النصائح العامة:

    أنواع الرياضة التي لا تقتضي الاحتكاك بلاعبين آخرين: أي نوع رياضة لا يتضمن الاحتكاك بلاعب آخر كالسباحة والمشي والهرولة. وفي معظم الحالات، يسمح للنساء الحوامل بممارسة أنواع الرياضة هذه طوال فترة الحمل شرط استشارة الطبيب على النحو اللازم وعدم الإفراط في ممارستها.


    أنواع الرياضة ذات الاحتكاك البسيط: يتضمن هذا النوع من الرياضة إحتكاكاً بسيطاً كرياضة كرة المضرب وكرة الشبكة. تعتبر أنواع الرياضة هذه آمنة في خلال فصل الحمل الأول (الأشهر الثلاثة الأولى) مع احتمال إمكانية متابعتها في الفصل الثاني تبعاً للظروف (على سبيل المثال: مستوى المنافسة ولياقة الأم البدنية ووضع الحمل). استشيري طبيبك على النحو اللازم إذا ما كنت ترغبين في متابعة هذه الرياضة في فصل الحمل الثاني.


    أنواع الرياضة التي تتضمن احتكاكاً وتصادماً ككرة القدم وكرة السلة. تعتبر أنواع الرياضة هذه آمنة في أشهر الحمل الثلاثة الأولى فقط.


    أنواع الرياضة التي تتضمن رفع أثقالاً معينة أو تلك التي تؤدي إلى إجهاد: وهي عبارة عن التمارين المرهقة كحمل أوزان ثقيلة. تعتبر هذه الأنواع خطرة (وعلى وجه الخصوص في مراحل الحمل المتقدمة) ولا ينصح بممارستها أبداً.

  • لا بد من تجنب أنواع رياضة معينة في أثناء الحمل، وهي كالتالي:

    • الغطس
    • القفز بالمظلات
    • التزلج على الماء
    • فنون الدفاع عن النفس
    • الجمباز
    • القفز على الترامبولين

    مخاطر ارتفاع حرارة الجسم أثناء اللعب

    تجنب ارتفاع حرارة الجسم أثناء الحمل أمر ضروري ولذلك لا بد من تجنب ممارسة الرياضة في أيام الطقس الحار أو الرطوبة العالية وفي الأماكن ذات تهوئة ضعيفة. إليك بعض النصائح العامة:

    لا تمارسي الرياضة في أيام الطقس الحار أو الرطوبة العالية

    لا تمارسي الرياضة عندما تكونين مريضة أو حرارتك مرتفعة

    احرصي على شرب المياه بكثرة قبل ممارسة الرياضة وفي أثنائها وبعدها.

    ارتدي ملابس خفيفة

    تبادلي الأدوار مع اللاعبين الآخرين لتتمكني من الحصول على أوقات استراحة بقدر المستطاع

     

    مخاطر التعرض لإصابات أثناء اللعب

    عندما تكونين حاملاً، تؤدي التغيرات المستمرة في جسمك إلى ازدياد احتمالات التعرض لإصابات. على سبيل المثال:

    الهرمونات: يؤدي هرمون الريلاكسين إلى تليين الأنسجة العضلية مما يزيد مخاطر إصابات المفاصل

    يضع الوزن الزائد ضغوطات كبيرة على المفاصل والعضلات

    يؤثر حجم بطنك الذي ينمو على توازنك من خلال ضغط مركز ثقلك إلى الأمام

  • وفقاً للقوانين المناهضة للتمييز، ممارسة التمييز ضد المرأة الرياضية لأنها حامل أو قد تكون حاملاً أمر مخالف للقانون. على سبيل المثال، يحق للاعبة رياضية أن تلجأ إلى المحاكم في حال لم يتم ضمها إلى الفريق بسبب كونها حامل.

    الجأي إلى طبيبك فوراً

    في حال واجهت أي من العوارض التالية أثناء ممارسة الرياضة أو بعدها، عليك أن تتوقفي فوراً وتتصلي بطبيبك مباشرة:

    • تسارع في نبضات القلب
    • شعور بالدوخة أو الإغماء
    • آلام في الرأس
    • انقباضات
    • نزيف أو تسرب الصاء (السائل السلوي)
    • الغثيان
    • ضيق في التنفس
    • آلام في الظهر أو الحوض
    • قلة حركات الجنين
    • تورم حاد وسريع في الوجه أو اليدين أو الكاحلين

    لا بد من تقييم أي مرض أو تعقيدات الحمل ومناقشتها قبل البدء بممارسة رياضة معينة أو متابعة ممارستها.

    كيف تحصلين على المساعدة؟

    • طبيبك
    • الجمعية الرياضية المنتسبة إليها
    • محاميك
    • الجمعيات أو الهيئات المتخصصة في هذا المجال

    تذكري التالي دائماً:

    الحمل حالة طبيعية وليست مرضاً. بإمكانك الاستمتاع بممارسة الريا     ضة بمعدل معيّن في خلال فترة حملك في حال لم تواجهي أي تعقيدات.

    لا بد من مناقشة كل المسائل مع طبيبك وجمعيتك الرياضية قبل اتخاذ أي قرار.

    إذا ما كنت تعانين وضعاً طبياً معيناً كتسمم الحمل أو إذا ما كان حملك خطراً بسبب تعدد الأجنة مثلاً، قد ينصحك الطبيب بتجنب ممارسة كل أنواع الرياضة.

     

Close

تسجيل الدخول إلى حياتك

تسجيل الدخول إلى حياتك
Close

Do you want to use the mobile version ?